جراء عبوة ناسفة

الحرس الثوري الإيراني يعلن اغتيال عقيد من قواته بدمشق ويحمل "إسرائيل" المسؤولية

طهران - صفا

أعلن الحرس الثوري الإيراني، صباح الأربعاء، مقتل عقيد من قواته بانفجار عبوة ناسفة في العاصمة السورية دمشق، محملًا الكيان الإسرائيلي المسؤولية.

وأوضح الحرس، في بيان أصدره، أن العقيد داوود جعفري، أحد مستشاريه في سوريا قتل جراء عبوة يقف خلفها "عملاء النظام الصهيوني".

وذكر أن "الكيان الصهيوني المجرم سيتلقى بلا شك الرد".

أ ج

/ تعليق عبر الفيس بوك