القانوع: اشتباكات نابلس تعكس بسالة شعبنا في التصدي للاحتلال

غزة - صفا

أكدت حركة حماس أن الاشتباكات الدائرة في نابلس تعكس بسالة الشباب الثائر في التصدي لقوات الاحتلال المتوغلة وقدرتهم على إفشال المحاولات المتكررة لاقتحام المدينة.

وأوضح الناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع مساء الثلاثاء، أن مدن نابلس وجنين ومخيماتها ستبقى محرمةً على الاحتلال الإسرائيلي"، مشيراً إلى أن شعبنا سيواصل ثورته لإفشال مخططات الاحتلال والدفاع عن أرضه.

ونبه بأن استدامة الاشتباك مع الاحتلال في كل مناطق الضفة الغربية هو خيار شعبنا، مؤكداً أن ضربات الشباب الثائر ستبقى تلاحق جنود الاحتلال والمستوطنين وتطاردهم في كل مكان.

واستشهد فتى وأصيب عشرات آخرون مساء الثلاثاء، برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت مدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، لتأمين اقتحام المستوطنين لقبر يوسف بحجة أداء طقوسهم التلمودية.

وأعلنت وزارة الصحة عن استشهاد الفتى أحمد أمجد شحادة (16 عاما) متأثراً بإصابته برصاصة اخترقت قلبه أطلقها عليه جنود الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مدينة نابلس.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر بأن طواقمها تعاملت مع 210 إصابات خلال المواجهات مع الاحتلال في محافظة نابلس، منها 10 إصابات بالرصاص الحي، نقل 6 منهم إلى المستشفى، والباقي عولج ميدانيًا.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك