مونديال قطر.. فرصة لـ"هزّ شباك" الوعي بالقضية الفلسطينية

الدوحة – أكرم الشافعي - صفا

يتجول الشاب القطري سهيل المرّي بين أفواج المشجعين من جميع أطياف العالم في الدوحة موزعًا هدايا رمزية، لكن من نوعٍ آخر.

ونشر المرّي مقطعًا مصورًا له يظهر فيه توزيع أساور للمعصم وشارات للكتف موسومةً بالعلم الفلسطيني على أولئك المشجعين الذين وصلوا إلى الدولة الخليجية لحضور مباريات المونديال التي ستسمر لنحو شهرٍ تقريبًا.

وقال الشاب القطري: "هذه فرصة ثمينة للتعريف بمظلومية الشعب الفلسطيني الذي يتعرض للتنكيل والقتل والتشريد على مدار ما يزيد 74 سنةً بسبب الاحتلال الإسرائيلي الذي لم يرحم عجوزًا أو طفلة أو حتى شجرة".

 

وعلى الرغم من غياب المنتخب الفلسطيني بين الدول المتأهلة لكأس العالم لهذا العام "نسخة 2022"، إلا أن مدرّجات المشجعين غصت بالأعلام الفلسطينية خلال حفل الافتتاح والمباريات التي عقدت حتى هذه اللحظة.

وكان العديد من النشطاء العرب والأجانب عمدوا إلى استثمار أيام المونديال للتعريف بقضية الشعب الفلسطيني عبر رفع علم البلاد والتحدث إلى المشجعين وتوزيع هدايا رمزية منقوشةً بالعلم أو الكوفية.

وقبيل يوم من افتتاح مباريات بطولة كأس العالم في قطر، تواصلت الفعاليات الرياضية والفنية المصاحبة للبطولة في عدة مدنٍ قطرية، حيث تجمّع الآلاف من جماهير الملاعب الثمانية وعشاقها القادمين من دول العالم.

وشهدت هذه الاحتفالات هتافات الجماهير القطرية والعربية بصوت واحد مثل: "قطر وفلسطين إيد واحدة، وبالروح بالدم نفديك يا فلسطين"، كما ردد الحاضرون قسَم حماية الأقصى.

 
"شدو بعضكم يا أهل فلسطين"..

"شدو بعضكم يا أهل فلسطين".. شاهد| حضور عربي واسع خلال فعالية لرفع الأعلام الفلسطينية في منطقة "درب لوسيل" بالعاصمة القطرية الدوحة قبل ساعات من انطلاق #كأس_العالم_قطر_2022

Posted by Raya FM on Saturday, November 19, 2022

وقال شبان عرب تواجدوا خلال تلك الفعاليات: "نحمل فلسطين في قلوبنا، وتربّينا منذ الصغر على حبها وحب المسجد الأقصى، وستكون حاضرة في كأس العالم من خلال الكوفية والعلم والتعريف بمظلوميتها".

 
تضامن عربي واسع مع #فلسطين خلال فعاليات كأس العالم 2022 في #قطر

تضامن عربي واسع مع #فلسطين خلال فعاليات كأس العالم 2022 في #قطر

Posted by Raya FM on Saturday, November 19, 2022

ولم يقتصر الأمر على المشجعين العرب، فقد رفع مشجعون من دول مختلفة العلم الفلسطيني، فيما ظهرت مشجعة إيرلندية في مقطعٍ مصور وهي ترتدي علم فلسطين وهي تقول "تحيا فلسطين".

وبالتزامن مع انطلاق كأس العالم، أطلقت فرق تطوعية كويتية، فعالية بعنوان "شجع وادعم فلسطين" من خلال تأسيس "رابطة مشجعي فلسطين في الكويت".

وأوضح الرئيس التنفيذي للرابطة يوسف الكندري، أن الفعالية تهدف لإيصال الرسالة الحضارية في تشجيع المنتخبات العربية، وفي نفس الوقت إبراز ودعم قضية الأمة فلسطين.

ولفت إلى أنه سيتم التنسيق مع المشجعين بعد انضمامهم إلى الرابطة، لتحديد أماكن التجمع الخاصة بعرض مباريات كأس العالم بشكل دوري.

في المقابل، برزت مشاهد رفض العديد من الجماهير المشجعة التحدث مع صحفيين ومذيعين إسرائيليين قلةً تواجدوا على الأرض القطرية.

فقد عبّر العديد من هؤلاء عن رفضهم للحديث مع أي وسيلة إعلامٍ عبرية، فيما اكتفى بعضهم بعدم الالتفات حتى لمحاولات المذيع الإسرائيلي طلب الحديث إلى كاميراتهم، فيما جادلهم آخرون بأن لا "إسرائيل" في الوجود لاستفزاز المراسل الصحفي.

كما وثقت مقاطع مصورة بُثت على مواقع التواصل الاجتماعي حالة رفض واستنكار من المشجعين العرب، وقال بعضهم: "يوجد فلسطين ولا مكان لما يسمى إسرائيل، وهتافات مثل "يلا يلا يلا ..إسرائيل بره".

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد؛ حيث دعا نشطاء ومشجعون لمقاطعة شركات لصناعة المعدات الرياضية الداعمة للكيان الإسرائيلي.

كما تحركت مؤسسات رياضية فلسطينية للطلب من اتحاد كرة القدم الدولي "الفيفا" للسماح للمنتخبات العربية المشاركة في المونديال بارتداء شارات تبرز الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين خلال المباريات ورفض ومجابهة ازدواجية المعايير من قبل الاتحاد الدولي.

أ ش/أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك