خلال حفل إشهار كتاب "درع القدس"

مشتهى: أي اعتداء على الأسرى لن يمر مرور الكرام

غزة - صفا

قال عضو المكتب السياسي بحركة حماس روحي مشتهى إن الجميع يجب أن ينبري للدفاع عن أسرانا بكل وسيلة ممكنة ونحذر العالم أن "أي اعتداء عليهم لن يمر مرور الكرام".

وأضاف مشتهى خلال حفل إشهار كتاب "درع القدس" اليوم الثلاثاء أنه آن الأوان أن تتحرك أمتنا للعمل على تحرير أسرانا وبذل كل جهد مادي وسياسي ومعنوي لنصرتهم.

وقال: "نعد أن تكون هناك صفقات لتحرير الأسرى وليست صفقة واحدة، وإذا ما تجرأ الاحتلال على دخول غزة فجيشنا جاهز على زيادة الغلة".

وأضاف القيادي بالحركة: "نعد أسرانا لبذل كل جهد ممكن لتحريرهم، ونؤكد أنه لا يوجد سقف للجهد الذي يبذل لتحريرهم".

وأشار مشتهى إلى أن الاحتلال اليوم يتستر خلف ضعفه وعاجز عن خطو أي خطوة باتجاه إجراء صفقة تبادل، لافتًا إلى أن الحكومة الإسرائيلية تعلم أن أي صفقة تبادل سيشكل فجرًا جديدًا ومستقبل جديدٌ لشعبنا.

وقال: "إننا في حركة حماس أخذنا على عاتقنا تحرير جميع الأسرى وستأتي حكومة إسرائيلية فاشية ونعلم أنها ستتغول على أسرانا داخل السجون وأسرانا خط أحمر والإساءة لهم هي إساءة لكل شعبنا.

وقال مشتهى إن حفل إشهار كتاب "درع القدس" الذي أعده أأسرى في سجون الاحتلال يثبتون للاحتلال أنهم قادرون على الإرادة والتحدي وتحويل المحنة إلى منحة.

وأضاف: "أراد الاحتلال أن يدخل الأسرى لزنازينهم بحيث لا تراهم الشمس؛ فإذا به يقبلون التحدي ويقلبون المحنة إلى منحة حتى بات هؤلاء الاسرى يرشدون قيادتهم في بعض المواقف والتصورات".

وتابع حديثه: "لا تستغربوا أن أسرانا اليوم هم من أكثر الناس خبرة وتخصصًا في متابعة شؤون الاحتلال".

واستهجن مشتهى "الصمت العالمي على ما يزيد عن 5 ألاف أسير فلسطيني، في وقت يراجعوننا 4 جنود أسرى وقعوا في قبضة المقاومة، وكأنه لم يخلق غيرهم".

أ ك/ف م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك