خلال وقفة بمناسبة يوم الطفل

أطفال غزة يساندون قطر في تنظيمها كأس العالم

غزة - صفا

نظّمت مؤسسة الشيخ أحمد ياسين الدولية، الاثنين وقفة دعم وإسناد لدولة قطر دعمًا لها، وللإشادة في جهودها بتنظيم كأس العالم 2022، كأول دولة عربية تقوم بهذا الإنجاز.

وشارك بالوقفة التي نظمتها المؤسسة أمام مقر اللجنة القطرية غرب مدينة غزة عشرات الأطفال حاملين الأعلام الفلسطينية والقطرية، موجهين رسائل دعم محبة لدولة قطر، ولافتات تحمل "نحبك يا قطر".

وتأتي الوقفة على هامش يوم الطفل العالمي وتنظيم دولة قطر مونديال كأس العالم لعام 2022.

وقالت الطفلة حلا الداية إن مشاركتها في هذه الوقفة يأتي حبًا وتقديرًا لدولة قطر التي ساندت أهل قطاع غزة، وقدمت لهم الكثير من العون خلال الحروب الإسرائيلية المتكررة على القطاع وبعدها.

وأوضحت الداية أن هذه الوقفة مهمة لإيصال رسالة الطفل الفلسطيني في يوم الطفل العالمي بأنّه ما يزال محرومًا من الكثير من الحقوق، مضيفة "نحن ما زلنا محرومون من التعليم والحرية والسفر واللعب، وأن نعيش حياتنا بسلام".

وأكدت أننا "سنبقى ندافع عن وطننا، ونعلي صوتنا أننا كأطفال من حقنا ممارسة حقوقنا مثل أطفال العالم كافة".

من جهتها، أكدت رئيسة الدائرة الإعلامية في مؤسسة الشيخ أحمد ياسين الدولية سميرة نصار أن فعالية اليوم تأتي على هامش يوم الطفل العالمي وافتتاح قطر لكأس العالم والذي تعتبر أول دولة عربية تنظم هذه البطولة الكروية.

وأوضحت نصار أن رسالة الأطفال أمام مقر اللجنة القطرية تأتي عرفانًا ورسالة محبة من أطفال غزة وأنهم يساندون قطر في تنظيم هذا المحفل العالمي.

وأضافت، "أطفال غزة لا ينسون قطر التي كانت الصديق وقت الضيق، ودولة قطر أيضًا لم تنسَ غزة وأطفالها خلال أعوم الحصار والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على قطاع غزة".

وتابعت نصار حديثها "كانت قطر في المرصاد دومًا للتخفيف من آلام أطفال فلسطين بشكل عام، وأطفال غزة بشكل خاص".

وفي ختام الفعالية سلّم عشرات الأطفال اللجنة القطرية رسالة شكر إلى دولة قطر مليئة بالامتنان والأمنيات أن تكمل دورها في هذا المحفل الدولي بكل جدارة، وأن تستمر برسم هذه اللوحة الفنية الرياضية الجميلة التي يشهدها العالم.

م ز/ف م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك