الاحتلال يجبر عائلة أبو فرحة على هدم منزلها قسرا

القدس المحتلة - صفا

أجبرت بلدية الاحتلال، يوم الأحد، المقدسي صلاح أبو فرحة على هدم منزل العائلة في حي رأس العامود ببلدة سلوان بالقدس المحتلة قسرا، لتفادي دفع تكاليف عملية الهدم لموظفي البلدية.

وقال صلاح أبو فرحة لوكالة "صفا" إنه وشقيقه أسامة قاما ببناء منزل لوالدتهما قبل 7 أشهر، عبارة عن طابق ثان من أجل التوسع كونهما يعيشان مع عائلاتهما في الطابق الأول.

وأضاف "إلا أن الوالدة توفيت قبل خمسة أشهر، وشرعا مؤخرا بإكمال البناء، من أجل التوسع بسبب ضيق المنزل".

ولفت إلى أن موظفي بلدية الاحتلال وضعوا إخطارًا لوقف البناء على المنزل قبل أسبوعين، وبعد خمسة أيام طلبوا من الشقيقين هدم المنزل ذاتيا، والا سيتم هدمه من قبل موظفيها ودفع تكلفة عملية الهدم.

وأشار إلى أن موظفي البلدية هددوه بالهاتف أنه في حال عدم تنفيذ عملية الهدم خلال 3 أيام، ستحضر طواقمها لهدم المنزل.

وتبلغ مساحة المنزل نحو 50 مترا مربعا، ومكون من غرفتين ومطبخ ودورة مياه، ومبني من الحديد المقوى "بلانيت".

ويعيش في الطابق الأول الشقيقين أسامة وصلاح، ولدى كل واحد منهما خمسة أولاد.

م ق/م ت
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك