مهجة القدس تدعو المنظمات الدولية لتحمل مسؤوليتها تجاه اعتقال الأطفال

غزة - صفا

دعا الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى والجرحى محمد الشقاقي، يوم الأحد، المنظمات الإنسانية والحقوقية المعنية بالأطفال للوقوف عند مسؤولياتها أمام ما يتعرَّض له أطفال فلسطين من انتهاكات إسرائيلية وأساليب قمعية واستمرار الاعتقال بحقهم.

وقال الشقاقي في تصريح صحفي، لمناسبة يوم الطفل العالمي، إن تجرؤ الاحتلال الإسرائيلي على تحويل الأسرى الأطفال للاعتقال الإداري جريمة تنتهك كلّ القوانين والأعراف والمواثيق الدولية.

وأوضح أن يوم الطفل العالمي يأتي وما زال الاحتلال يعتقل أكثر من 160 طفلًا في سجون "الدامون ومجدو وعوفر"، ويمارس بحقّهم شتى أشكال العنف والتنكيل والتعذيب.

وأضاف أنه رغم كل الاتفاقات التي تنص على حقوق الأطفال، إلا أن الطفل الفلسطيني يعيش المعاناة ويتعرض للانتهاكات على يد الاحتلال، عبر سياسته العنجهية في القتل والأسر والاعتقال والملاحقة، ومنعهم من أبسط حقوقهم الإنسانية.

وأشار إلى أن اعتقالات الأطفال الفلسطينيين تتركز في كافة أنحاء الضفة الغربية والداخل المحتل وسجلت الاحصاءات اعتقال قرابة 750 طفلًا منذ مطلع العام الجاري.

ووجه الشقاقي التحية للأسرى الأشبال في سجون الظلم، وللأسير أحمد مناصرة الذي اعتقل طفلًا وهو الصابر على كل جرائم الاحتلال، إذ تعرض للبطش والتنكيل من كل المستويات في كيان الاحتلال.

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك