مسؤول أممي يدين اعتداءات المستوطنين في الخليل

نيويورك - صفا

أدان منسق الأمم المتحدة لعملية التسوية في الشرق الأوسط تور وينسلاند، يوم الأحد، الهجمات التي نفذها مستوطنون ضد المواطنين الفلسطينيين في البلدة القديمة من مدينة الخليل.

وحذر وينسلاند، في بيان له، من أن "تؤدي مثل هذه الأعمال إلى تفاقم بيئة متوترة بالفعل".

ومساء السبت، اقتحم آلاف المستوطنين المسجد الإبراهيمي وسط الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، احتفالًا بدعوى الأعياد اليهودية، وأدوا صلوات تلمودية وحفلات موسيقية داخل المسجد، ونصبوا خيامًا في محيطه وساحاته.

وتزامنًا مع الاقتحامات، اعتدى مستوطنون على منازل المواطنين في منطقة تل الرميدة وحارة جابر وسط المدينة، ما أدى لإصابة عدد من الأهالي بكدمات وجروح، كما هاجموا مسجدي "باب الزاوية" و"الصدّيق" في شارع الشلالة، وحطموا نوافذهما.

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك