رئيس كوريا الشمالية يتوعد باستخدام السلاح النووي

رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون
بيونغ يانغ - صفا

توعد رئيس كوريا الشمالية كيم جونغ أون، السبت، باستخدام السلاح النووي ردا على التهديدات من القوى الخارجية لبلاده.

وتولى كيم جونغ أون الإشراف شخصيا على إطلاق صاروخ باليستي جديد مرعب عابر للقارات أطلق عليه اسم "الصاروخ الوحشي".

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية، إن الزعيم الكوري الشمالي دعا خلال إشرافه على عملية الإطلاق إلى تطوير المزيد من الأسلحة الاستراتيجية وتدريب الوحدات النووية التكتيكية.

وأطلقت بيونغ يانغ صاروخا باليستيا عابرا للقارات سقط بالقرب من المياه اليابانية، في ثاني اختبار كبير للأسلحة هذا الشهر أظهر قدرة محتملة على شن ضربات نووية على جميع أنحاء البر الرئيسي للولايات المتحدة.

وقالت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية إن كيم جونغ أون أعلن أنه إذا استمر العدو في التهديد بإدخال وسائل الضربة النووية علانية، فإن الحزب والحكومة سيردان بحزم على الأسلحة النووية والمواجهة المباشرة، بحسب موقع "روسيا اليوم".

ويعد الصاروخ "Hwasong-17" أكبر صاروخ باليستي عابر للقارات تم تطويره على الإطلاق، ومن المحتمل أن يكون قادرا على إيصال رأس حربي نووي إلى أي مكان في الولايات المتحدة.

وتهدف التجارب التي أجرتها كوريا الشمالية مؤخرا إلى تطوير ترسانتها النووية.

م ز
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك