"سنعلنها بأقرب وقت ممكن"

الداخلية: ما يروج عن حريق جباليا غير دقيق وندعو لانتظار نتائج تحقيقاتنا

غزة - صفا

قال الناطق باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني في غزة إياد البزم إن وزارته سخرت كل إمكانياتها لمتابعة حريق جباليا منذ اللحظة الأولى، وحاولت طواقم الشرطة والدفاع المدني لمنع تمدده وانتشاره.

وأوضح البزم في تصريح لقناة الأقصى أن وزارته شكلت لجنة تحقيق خاصة للوقوف على أسباب وملابسة الحادث، وتعمل فرق المباحث والأدلة الجنائية والدفاع المدني للوصول لتفاصيله كافة.

وبين أنه لا يزال التحقيق بشأن الحريق متواصلًا، وسنعلن نتائج التحقيق لشعبنا، ومنذ اللحظة الأولى أصدرنا عديد التصريحات لقطع الطريق على الشائعات.

ودعا البزم أبناء شعبنا إلى التحلي بالمسؤولية وانتظار نتائج التحقيق، مؤكدًا أن كل ما يتداوله عن تفاصيل الحادث غير دقيق، والقول الفصل هي لنتائج تحقيق الداخلية.

وشدد على أن تحقيقات وزارة الداخلية مهنية ومجردة، وسنتابع كل التفاصيل منذ بداية الحادثة حتى انتهائها.

وأشار إلى أن وزارته تسخر كل إمكاناتها من أجل تقديم الخدمة لأبناء شعبنا.

وأكد أن الموكب المهيب في تشييع عائلة أبو ريا اليوم تجلت فيه وحدة وتماسك شعبنا الفلسطيني.

ونبه البزم إلى أن الحصار المفروض طال كل مناحي الحياة وتأثرت به الأجهزة الخدماتية في قطاع غزة، وأن جهاز الدفاع المدني يعاني من شح الإمكانات، والاحتلال يمنع إدخال معدات له منذ 15 عاما.

ودعا كل دول العالم إلى التحرك العاجل لإدخال معدات متطورة للدفاع المدني من أجل التعامل مع الكوارث.

وبين أن لدى وزارته خطط شاملة لتوعية المواطنين في كيفية التعامل مع كل الأحداث خصوصا في فصل الشتاء.

وجدد التأكيد على مواصلة التحقيق في الحادث ونسابق الزمن للوصول إلى نتائج التحقيق، وحينما ينتهي التحقيق سنعلن النتائج في أقرب وقت ممكن.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك