قيادات بالداخل تنعي ضحايا حريق جباليا

الداخل المحتل - صفا

نعت قيادات بأراضي 48 ضحايا الحريق الذي أودى بحياة 21 مواطناً مساء اليوم، في مخيم جباليا شمال قطاع غزة.

وقال رئيس لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة الشيخ كمال خطيب: "أهلنا في غزة، بين الحصار والنار، يا نار كوني بردًا وسلامًا على غزة وأهلها، اللهم من احترقوا من أهلنا في غزة الليلة بنار الدنيا فأجرهم من نار يوم القيامة يا أرحم الراحمين يا رب العالمين".

وقال رئيس حزب التجمع الديمقراطي سامي أبو شحادة: "غزة التي لا زالت تعاني الأمرين نتيجة الحصار غير الإنساني وانقطاع الكهرباء المستمر وتردي البنية التحتية توجعنا جميعًا في هذه الليلة الحزينة على إثر الفاجعة الكبيرة التي حصلت فيها، تعازينا الحارة لأهلنا في غزة".

ونعى رئيس الحركة العربية للتغيير أحمد الطيبي ضحايا الحريق وكتب على صفحته عبر منصة فيسبوك، "والحريقُ شهيد.. بعد عودته غانمًا من مصر حاملًا شهادة الدكتوراه وخلال حفل عائلي، حريق يودي بحياة المهندس ماهر أبو ريا و 21 من أفراد العائلة من النساء والأطفال، في مخيم جباليا في غزة، تعازينا لأهلنا وشعبنا في غزة والوطن".

ولقي 21 شخصًا مصرعهم مساء اليوم الخميس في حريق اندلع ببناية سكنية في مخيم جباليا شمال قطاع غزة، حيث أشارت المعلومات الأولية إلى أن 21 جثة وصلت إلى المستشفى الإندونيسي في بلدة لاهيا.

وذكرت مصادر في غزة إلى أن الحريق اندلع أثناء احتفال لعائلة أبو ريا التي تسكن في شقة بالأدوار العلوية للمبنى، ولفتت المصادر إلى أن عائلة أبو ريا كانت تحتفل بعودة رب الأسرة من الخارج قبل أن يندلع الحريق ويسفر عن 21 ضحية.

وقالت طواقم الإنقاذ والدفاع المدني في غزة إنها تعاملت مع الحادثة وعملت على إخماد الحريق، فيما لا تزال طواقم التحقيق تبحث عن أسباب الحريق والعدد الكلي للضحايا.

وأفادت وزارة الداخلية في غزة بأن التحقيقات الأولية تشير إلى أن سبب الحريق هو وجود مادة البنزين مخزنة بكمية كبيرة داخل المنزل.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك