الاحتلال يحول القيادي بحماس مجدي أبو الهيجا للاعتقال الإداري

القيادي في حركة حماس مجدي أبو الهيجا
جنين - صفا
حوّلت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، القيادي في حركة حماس مجدي أبو الهيجا من مخيم جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، للاعتقال الإداري.
وأفاد مكتب إعلام الأسرى أن محكمة عوفر العسكرية أصدرت قرار بتحويل الأسير مجدي رجا أبو الهيجاء للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور، قابلة للتجديد.
واعتقلت قوات الاحتلال الأسبوع الماضي القيادي أبو الهيجا، بعد اقتحام مكان عمله في مخبز على مفرق جبع.
والقيادي أبو الهيجا أسير محرر ومعتقل سياسي سابق، وعائلته مستهدفة على الدوام من الاحتلال بالاعتقال والتضييق والتنكيل بكافة أشكاله.
وفي ١ سبتمبر من عام 2015 حاصرت قوات الاحتلال منزل القيادي أبو الهيجا، وطالبته بتسليم نفسه ونجله البكر صهيب واعتقلتهما إلى جانب شقيقه علاء، ليفرج عن صهيب وعمه علاء صبيحة ذات اليوم.
وبعد إخلاء منزل أبو الهيجا في تلك الليلة زعمت قوات الاحتلال وجود مطلوبين في المنزل، لتشرع قوات الاحتلال بقصفه وهدمه بجرافات عسكرية سوّته بالأرض.
وأفرج الاحتلال في حينه عن القيادي مجدي أبو الهيجا بعد يومين من الاعتقال، لكن ما زالت تستهدفه بالاعتقالات المتكررة والملاحقة وتحويله للاعتقال الإداري دون أي تهمة.
والقيادي أبو الهيجا شقيق شهيدين قساميين، شقيقه الأكبر (هلال) استشهد عام 1993في عملية جريئة لكتائب القسام في جنين حيث أطلق النار على دورية إسرائيلية على بعد أقل من مترين.
أما شقيقه مهند استشهد ثاني ليلة من اقتحام جنين ومخيمها بتاريخ 12/9/2001م بعد قصفه من الطائرات التي كانت تحوم فوق المخيم، وكان انضم للقسام ليصنع العبوات الناسفة.
د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك