الاحتلال يُحول أسيرًا من جنين للاعتقال الإداري

جنين - صفا

حولت محكمة الاحتلال الإسرائيلي الأسير الجريح طاهر علاء زيود من بلدة السيلة الحارثية بجنين شمال الضفة الغربية المحتلة، للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

 

وذكر مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت زيود بتاريخ 25/10/2022 بعد اطلاق النار عليه وإصابته في قدميه بجراح خلال اقتحام قرية رمانة غرب جنين، ونقلته عبر الآليات العسكرية إلى المستشفى ثم إلى سجن "مجدو".

 

وأوضح أن محكمة الاحتلال أصدرت بحقه قرار إداري دون تهمة، بتوصية من مخابرات الاحتلال، بحجة أنه "يشكل خطرًا على أمن الاحتلال"، رغم أنه لا زال يعاني من أثر الإصابة، ولا يتلقى رعاية طبية حقيقة.

 

وفي سياق متصل، جددت محكمة "عوفر" العسكرية، الاعتقال الإداري للأسير محمد عبد الرؤوف حمدان من بلدة عرابة جنوب جنين للمرة الثانية على التوالي، لمدة 3 شهور.

 

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت حمدان بتاريخ 18/8/2022 بعد مداهمة منزله في بلدة عرابة ونقلته إلى مركز توقيف "الجلمة" العسكري، وبعد أسبوع على اعتقاله أصدرت بحقه قرار اعتقال إداري لمدة 3 شهور.

 

وذكر إعلام الأسرى أن محكمة الاحتلال وقبل يوم واحد من إطلاق سراحه جددت له الإداري لمرة ثانية لثلاثة شهور أخرى، بدعوى وجود ملف سري له، علمًا أنه أسير سابق أمضى عامين في سجون الاحتلال.

 

 

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

تداعيات الزلزال المدمر في تركيا وسوريا