"سموتريتش" يرفض التنازل لنتنياهو ويصر على مطلبه

القدس المحتلة - صفا

رفض زعيم تحالف "الصهيونية الدينية" بتسليئيل سموتريتش تقديم تنازلات على خلفية إصراره على تولي حقيبة "الجيش" ضمن الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وقالت مصادر مطلعة لصحيفة "هآرتس" العبرية، إن سموتريتش يصر على تعيينه وزيرُا للدفاع، فيما يعارض بنيامين نتنياهو ذلك.

ولفتت المصادر إلى أن نتنياهو وخلال اجتماعه مع سموتريتش أمس كرر موقفه بأن تعيينه في المنصب أمر إشكالي لأنه يثير معارضة في العالم.

وأشارت إلى أن نتنياهو طلب من عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف "ايتمار بن غفير" الضغط على سموتريتش لتقديم تنازلات.

وأمس قالت القناة 13 العبرية، إن علاقات متوترة تشوب معسكر اليمين الإسرائيلي الفائز في الانتخابات الأخيرة، بقيادة بنيامين نتنياهو، تنذر بانهيار التحالف.

ويرغب نتنياهو بإعطاء حقيبة المالية لـ"سموتريتش" بدلًا من وزارة الجيش التي يخطط نتنياهو لمنحها لأحد قادة الليكود.

والأحد الماضي، منح الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتصوغ زعيم حزب "الليكود" (يمين) بنيامين نتنياهو (73 عامًا) تفويضًا بتشكيل الحكومة المقبلة، بعد فوز معسكره في انتخابات الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري.

م غ
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك