متطرف اسرائيلي يدعو لتفعيل خلايا سرية لارتكاب مجازر بحق الفلسطينيين

القدس المحتلة - ترجمة صفا

دعا أحد قادة المستوطنين المتطرفين اليوم الثلاثاء، إلى تفعيل خلايا سرية من المستوطنين لارتكاب مذابح رادعة بحق الفلسطينيين، وذلك سعياً لمنع استمرار دائرة العمليات في ظل عجز الجيش الإسرائيلي عن وقفها.

وقال المتطرف "مئير اتينغر" والذي يعتبر من كبار قادة مجموعات "فتية التلال" المسؤولة عن مهاجمة المواطنين الفلسطينيين شمال الضفة معقباً على عملية "أرائيل"، "إن الجيش غير قادر على ردع الفلسطينيين كونه يعتبر جهة نظامية رسمية".

وأضاف " ولكن وكبديل لذلك، بالإمكان إعادة تفعيل خلايا عسكرية مسلحة للمستوطنين لارتكاب المجازر بحقهم بهدف ردعهم عن مواصلة العمليات".

وتابع"اتينغر" وفق ترجمة "صفا ": " يعجز الجيش منذ عدة سنوات عن إخضاع الإرهاب العربي بسبب عدم التكافؤ في القتالي بين تنظيمات إرهابية وجيش رسمي، وبالتالي فالطريقة الوحيدة لإخضاع الإرهاب هي بإعادة تفعيل عمليات الانتقام المقدس بناءً على نظرية الحاخام ملوفيفتش".

وقال " لا شك بأن الجيش النظامي غير قادر لأسباب مختلفة على العمل كما يجب، وبالتالي وصلنا إلى واقع معقد، وبناءً عليه فعلى النظام الرسمي أن يهيئ الأرضية لقيام المواطنين بالعمل على الرد بالمثل على العدو، وذلك عبر مهاجمة الفلسطينيين وتدفيعهم الثمن بشكل غير رسمي".


واختتم "أتينغر" حديثه قائلاً " لو طبقنا هذه الفكرة منذ زمن لكنا في مكان آخر، ولحصلنا على هدوء وأمن لسنوات طويلة".

ويعتبر "أتينغر" من أشد المستوطنين خطورة، ويستوطن أراضي قرية "قصرة" جنوبي نابلس ويعيش داخل بؤرة "ايش كوديش" التي خرج منها المتطرفون المسئولون عن حرق عائلة دوابشة في قرية دوما قبل سنوات.


 

أ ش/ع ص
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك