الدوري الإنجليزي

رونالدو يكشف المستور: مانشستر "خانني".. ولا أحترم تين هاج

البرتغالي كريستيانو رونالدو
لندن - صفا

شن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هجومًا لاذعًا على الهولندي إيريك تين هاج المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بكرة القدم، معبرًا عن عدم احترامه له، وشعوره بالخيانة من قبل بعض الأشخاص داخل النادي.

وأدلى كريستيانو رونالدو بتصريحات مثيرة في حواره مع المذيع البريطاني المعروف بييرس مورجان، في برنامجه التلفزيوني، عبر فيها عن شعوره "بالخيانة" من الطريقة التي عومل بها من قبل مانشستر يونايتد، مبديًا انزعاجه من أنه أصبح "كبش فداء" يُلقى باللوم عليه في كل ما حدث بشكل خاطئ في النادي، ويعتقد أنه يتم إجباره الآن على الرحيل.

وأشار رونالدو، إلى أنه لم يكن يملك سوى الاحترام لزميله السابق، المدرب النرويجي أولي جونار سولشير، الذي أقيل بعد أسابيع قليلة من عودة النجم البرتغالي.

أما بالنسبة للاثنين الآخرين، الألماني رالف رانجنيك، والمدرب الحالي الهولندي إريك تن هاج، لم يكن لديه الكثير ليقوله عنهما.

ونشرت صحيفة "ذا صن" مقتطفات من تصريحات رونالدو، قال فيها: "تعرضت للخيانة في مانشستر يونايتد، يجعلوني كبش الفداء لجميع أخطاء النادي".

وكشف: "النادي لم يتعاطف معي في مرض ابنتي، أشعر وأنهم يدفعوني للرحيل".

وتطرق رونالدو للحديث عن المدير الفني الحالي للنادي: "أنا لا أحترم تين هاج، لأنه لم يظهر أي احترام لي، إذا لم تكن تحترمني، فلن أحترمك، على الناس الاستماع إلى الحقيقة".

ودخل رونالدو في خلافات مع إريك تين هاج، وإدارة النادي خلال الفترة الماضية، قبل أن يعود ويستعيد مكانه في الفريق.

وتابع: "في مانشستر يونايتد حاولوا إجباري على الخروج، ليس المدرب فقط، لكن بعض الأشخاص الآخرين المحيطين بالنادي".

وأردف النجم البرتغالي: "أعتقد أن الجماهير يجب أن تعرف الحقيقة، أريد الأفضل للنادي، لهذا السبب أتيت إلى مانشستر يونايتد، لكن لديك بعض الأشياء بالداخل لا تساعدنا في الوصول إلى المستوى الأعلى مثل مانشستر سيتي، وليفربول، وحتى الآن أرسنال".

وواصل رونالدو حديثه: "مانشستر يونايتد لم يتطور أبدًا منذ رحيل السير أليكس فيرجسون".

وعن تولي رالف رانجنيك قيادة فريق "الشياطين الحمر" علق رونالدو قائلاً: "ناد كبير مثل مانشستر يونايتد جلب مديرًا رياضيًا مثل رالف رانجنيك، العالم بأكمله تفاجأ ليس فقط أنا، هذا الرجل ليس حتى مدرب، كيف ستكون مدربًا لفريق بحجم مانشستر يونايتد؟ أنا لم أسمع عنه من قبل".

أما بالنسبة لبعض أكثر منتقدي رونالدو صخبًا، مثل زميله السابق في الفريق واين روني، الذي هاجم النجم البرتغالي علنًا لأشهر، وحث مانشستر يونايتد على التخلص منه، فهو يستغرب بشدة من دوافعهم التي تتصدر العناوين الرئيسية.

وقال رونالدو بهذا الصدد: "لا أعرف لماذا ينتقدني بشدة.. ربما لأنه أنهى مسيرته وما زلت ألعب بمستوى عال.. لن أقول إنني أبدو أفضل منه (ضاحكاً)".

وحسب تقارير صحفية فإن كريستيانو رونالدو سيعمل بقوة على مغادرة مانشستر يونايتد عقب مشاركته مع البرتغال في نهائيات مونديال 2022، وذلك خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير 2023، وهو الذي رغب في الرحيل الصيف الماضي، لعدم مشاركة مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا.

ولم يسافر النجم البرتغالي مع فريق مانشستر يونايتد لخوض مباراته أمام مضيفه فولهام مساء الأحد، ضمن منافسات الجولة 16 من الدوري الإنجليزي الممتاز، بداعي المرض.

وخاض رونالدو آخر مباراة له مع مانشستر يونايتد يوم السبت قبل الماضي ضد أستون فيلا في "البريمير ليج" وتعرض لهزيمة مؤثرة بهدف لثلاثة، خاصة وأنه حمل شارة قائد الفريق، وقد تكون تلك كانت المباراة الأخيرة في مسيرة "صاروخ ماديرا" بقميص "الشياطين الحمر"، خاصة وأنه لم يشارك أساسيًا في معظم مباريات فريقه، بسب اصطدامه مع إيريك تين هاج.

يذكر أن كريستيانو رونالدو، البالغ من العمر 37 عاماً، لم يسجل سوى 3 أهداف فقط هذا الموسم في 16 مباراة مع مانشستر يونايتد.

م ح
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك