جرائم الاحتلال لن تضعف شعبنا .. فصائل تنعى الشهيد رأفت عيسة

غزة - صفا

نعت فصائل فلسطينية إلى شعبنا الفلسطيني، الشهيد رأفت علي عبد الله عيسة (29 عامًا)، من قرية صانور، الذي ارتقى مساء اليوم الأربعاء برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي قرب الجدار الفاصل في جنين.

وأكدت هذه الفصائل اليوم الأربعاء في بيانات منفصلة تابعتها "صفا"، على أن جرائم الاحتلال بحق أبناء شعبنا لن تضعف عزيمتهم وصمودهم واستعدادهم للتضحية.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية " حماس "، إنّ جرائم القتل الإسرائيلية المتواصلة لن توهن عَزم شعبنا على مواصلة الصمود في أرضه.

وأكدت على أن جرائم الاحتلال لن تزيد شعبنا إلا تمسّكاً بخيار المقاومة والدفاع عن نفسه وحقوقه ومقدساته.

وأضافت "دماء الشهادة، وصبر الأمهات، وعزيمة الشباب ستزهر نصراً وعزاً وتمكينا".

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد عيسة، مؤكدة على أن جريمة استهدافه بدم بارد، هو استهداف لكل أبناء شعبنا الأبرياء واستمرار لسياسة الاحتلال الإرهابية التي تتصاعد في كل مكان من أرضنا.

وشددت حركة الجهاد على أن استمرار الإرهاب الإسرائيلي بحق شعبنا لن ينال من صمودهم وثباتهم على أرضهم واستعدادهم الدائم للتضحية والعطاء.

ودعت إلى استمرار انتفاضة الضفة في كل الساحات بكل السبل لردع الاحتلال عن جرائمه المستمرة.

بدورها، قالت لجان المقاومة الشعبية: "إن دماء الشهداء ستبقى ترسم معالم الطريق لكل الأحرار السائرين على درب تحرير القدس والمسجد الأقصى".

وشددت على أن ارتقاء الشهداء سيزيد من توهج واشتعال لهيب المقاومة، واتساعها في كل ربوع الأرض الفلسطينية.

ودعت "اللجان" إلى تصاعد العمليات الفدائية، ومواصلة المقاومة بكافة أشكالها حتى زوال العدو واجتثاثه عن الأرض الفلسطينية.

 

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا