بعد 156 يوما من الاعتقال

الأجهزة الأمنية تفرج عن المعتقل السياسي أحمد هريش

رام الله - صفا

أفرجت الأجهزة الأمنية عصر اليوم الأربعاء،عن المعتقل السياسي أحمد هريش، وذلك بعد (156) يومًا من الاعتقال.

وقالت مجموعة محامون من أجل العدالة: " أحمد هريش حرّ طليق في هذه الاثناء بعد رفع الحراسة الأمنية عنه في مجمع فلسطين الطبي".

وأضافت " رفع الحراسة عقب صدور قرار بالإفراج عنه بعد أكثر من خمسة أشهر من الاعتقال السياسي والإضراب عن الطعام ٤٧ يومًا".

ولأول مرة، احتضن المعتقل السياسي المُفرج عنه "هريش" مولوده البكر الذي وُلد أثناء اعتقاله لدى الأجهزة الأمنية منذ أشهر.

يذكر أن الأجهزة الأمنية اعتقلت أحمد هريش و5 مواطنين آخرين في سجن أريحا في قضية ما يعرف بانفجار "منجرة بيتونيا" ومارست بحقهم التعذيب الشديد ومنعت عائلاتهم والمحامين من زيارتهم.

وخاض(5)  معتقلين سياسيين، وأُفرج عنهم بينهم هريش، إضرابا عن الطعام، في ظروف سيئة، على خلفية قضية "منجرة بيتونيا"، إلى جانب منذر رحيب الذي ما زال معتقلا ولم يتمكن من الإضراب عن الطعام بسبب وضعه الصحي.



 

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك