معتقل منذ 150 يومًا ومضرب منذ 45 يومًا

الأجهزة الأمنية تفرج عن المعتقل السياسي جهاد وهدان

رام الله - صفا

قالت مجموعة محامون من أجل العدالة، إن الأجهزة الأمنية أفرجت عن المعتقل السياسي جهاد وهدان بعد خمسة أشهر من الاعتقال السياسي و45 يومًا من الإضراب عن الطعام.

وكانت محكمة رام الله، أصدرت اليوم الاثنين، قرارًا بالإفراج عن المعتقل وهدان بعد اعتقال دام 150 يومًا، قضى منها 45 يومًا مضربًا عن الطعام.

وقررت المحكمة الإفراج عن المعتقل السياسي جهاد وهدان، مقابل كفالة عدلية 5000 دينار وكفالة نقدية 2000 دينار.

ويواصل الأسرى المحررون أحمد هريش وجهاد وهدان، إضرابهم عن الطعام لليوم الـ 45 على التوالي، وتعتقل الأجهزة الأمنية إلى جانبهم منذر رحيب الذي لم يتمكن من الإضراب عن الطعام بسبب وضعه الصحي.

وأفرجت الأجهزة الأمنية مساء أمس الأحد، عن المعتقل السياسي الطالب بجامعة بيرزيت قسام حمايل، بعد معاناة كبيرة من ظروف صحية صعبة؛ بسبب إضرابه عن الطعام لليوم الـ 44 على التوالي و137 يوما من الاعتقال.

وتواصل أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية استهداف وملاحقة طلبة الجامعات، والنشطاء، والأسرى المحررين، والصحفيين، على خلفية مواقفهم السياسية والوطنية، في حملة متصاعدة يوما بعد يوم.

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك