الاحتلال يُحول أسيرين للاعتقال الإداري

نابلس - صفا

حولت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر" الأسير مازن رمضان من نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

وذكر مكتب إعلام الأسرى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الطالب في جامعة بيرزيت رمضان بتاريخ 26/10/2022 بعد توقيفه على الحاجز العسكري "زعترة" قرب نابلس، ونقلته إلى التحقيق في مركز توقيف "بتاح تكفا"، وخضع لتحقيق لمدة أسبوعين.

وأشار إلى أن محكمة الاحتلال أصدرت بحقه قرار اعتقال إداري لمدة 6 شهور بدون تهمة، وبتوصية من المخابرات.

وفي سياق متصل، حولت أصدرت محكمة الاحتلال الأسير رمزي عميرة من قرية حوسان غرب مدينة بيت لحم للاعتقال الإداري لمدة 6 شهور.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت عميرة وهو يشغل منصب أمين سر حركة فتح في قرية حوسان، بتاريخ 31/10/2022 بعد مداهمة منزله وتحطيم محتوياته بحجة التفتيش ونقلته إلى التحقيق في مركز توقيف "عتصيون".

وأفاد إعلام الأسرى بأن مخابرات الاحتلال اتهمته بالتحريض وأوصت بتحويله للاعتقال الإداري، بحجة أنه يشكل "خطرًا على أمن الاحتلال".

ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

تداعيات الزلزال المدمر في تركيا وسوريا