"الجهاد" تدين اعتقال عساف ومنع مؤتمر يدعو لإصلاح المنظمة

الضفة المحتلة - صفا

أدانت حركة الجهاد الإسلامي اعتقال عضو التجمع الوطني الديمقراطي والناشط السياسي عمر عساف، من قبل الأجهزة الأمنية في رام الله، ومنع عقد مؤتمر شعبي يدعو لإصلاح منظمة التحرير.

وطالب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية طارق عز الدين، بالإفراج عن الناشط والمناضل عمر عساف وجميع المعتقلين السياسيين، والتوقف عن ممارسة الاعتقال السياسي وملاحقة أصحاب الرأي.

وقال عز الدين:" إن المطالبة بإصلاح البيت الداخلي هو مطلب وطني، ونرفض أي مساس بالمطالبين بإصلاح المنظمة أو التضييق على الفعاليات الشعبية الداعية للوحدة وإصلاح المنظمة وإعادة بنائها".

ودعا لوحدة الصف الفلسطيني في مواجهة العدو الإسرائيلي والتصدي لإرهابه وعدوانه الذي يستهدف شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك