"الشعبيّة" تدين اعتقال عساف وتدعو إلى وقف الاعتقال السياسي

غزة - صفا

أدانت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، اليوم السبت، اعتقال الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة لعضو التجمّع الوطني الديمقراطي عمر عساف، داعيةً إلى وقف كافة أشكال الاعتقال السياسي وقمع الحريات.

واعتبرت الجبهة في بيان وصل "صفا"، أنّ الاعتقال السياسي وسياسة تكميم الأفواه وقمع الحريات من قِبل السلطة وأجهزتها الأمنيّة تعدٍ صريح على الحقوق التي يَكفلها القانون.

وشددت الجبهة على أنّ حرية الرأي والتعبير يجب أن تظل مكفولة ومصانة ولا يجب المساس بها وفقًا لقوانين وتشريعات وأخلاقيات شعبنا.

وقالت:"ّ من يُواصل قمع هذه الحريات يضع نفسه بالنقيض من ذلك".

اعتقلت الأجهزة الأمنية، ظهر السبت، منسق المؤتمر الشعبي الفلسطيني- ١٤ مليون عمر عساف بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد مراسل وكالة "صفا"، باعتقال عناصر أمنية بالزي المدني الناشط عساف بالقرب من مقر التحالف الشعبي للتغيير، وذلك قبيل انعقاد المؤتمر في الضفة وغزة والشتات ومناطق عام ٤٨.

وكانت السلطة الفلسطينية منعت عقد المؤتمر في الضفة، بعد أن كان من المقرر عقده في قصر رام الله الثقافي التابع للبلدية.

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا