"ماسك" يسرح 50% من موظفي تويتر في كل أنحاء العالم

نيويورك - صفا

أفادت وثيقة داخلية أرسلت إلى موظفي تويتر اطّلعت عليها وكالة الصحافة الفرنسية الجمعة بأن "نحو 50% من الموظفين سيتأثرون" بعملية تسريح جارية في الشركة.

وبدأت الشركة التي تتّخذ من كاليفورنيا مقرا واشتراها إيلون ماسك الأسبوع الماضي وكان يعمل فيها 7500 موظف في نهاية أكتوبر/تشرين الأول، سلسلة من عمليات التسريح في كل أنحاء العالم وأعلنت إغلاقا مؤقتا لمكاتبها.

وقالت شركة التواصل الاجتماعي عبر رسالة بريد إلكتروني لموظفيها إنها ستنبههم عند الساعة 9 صباحًا بتوقيت المحيط الهادي يوم الجمعة (12 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة، و 16 مساء بالتوقيت العالمي) بشأن تخفيض أعداد الموظفين.

وجاء في الرسالة الإلكترونية المرسلة يوم الخميس، واطلعت عليها وكالة رويترز: "في محاولة لوضع تويتر على مسار سليم، سنمرّ بعملية صعبة لتقليص قوتنا العاملة العالمية يوم الجمعة".

ويتطلع ماسك -أغنى شخص في العالم- إلى تقليص حوالي 3700 من موظفي تويتر، أي حوالي نصف القوة العاملة فيها، حيث يسعى لخفض التكاليف وفرض قيم عمل جديدة، وفقًا لخطط داخلية اطلعت عليها رويترز هذا الأسبوع.

وجاء في البريد الإلكتروني أنه سيتم إغلاق مكاتب الشركة مؤقتًا، وذلك عن طريق وقف عمل تصاريح الدخول الخاصة بالموظفين، من أجل "المساعدة في ضمان سلامة كل موظف، وكذلك أنظمة تويتر وبيانات العملاء".

الفوضى والارتباك بين موظفي تويتر

وقالت الشركة إن الموظفين الذين لم يتأثروا بتسريح العمال سيتم إخطارهم عبر البريد الإلكتروني الخاص بالعمل.

وقالت المذكرة إنه سيتم إخطار الموظفين الذين تم تسريحهم بالخطوات التالية عبر بريدهم الإلكتروني الشخصي.

وقام بعض الموظفين بنشر تغريدات تظهر مشاكل وصولهم إلى نظام تكنولوجيا المعلومات الخاص بالشركة، مظهرين توترهم وخوفهم مما إذا كانت هذه الخطوة دليلا على أنه تم تسريحهم.

وغرّد مستخدم بحساب "إس بي كي سي آر إن" (SBkcrn) الذي ذكر في ملفه الشخصي بأنه مدير سابق في تويتر، "يبدو أنني عاطل عن العمل. لقد تم تسجيل خروجي من جهاز الحاسوب المحمول الخاص بالعمل عن بُعد، وإزالتي من سلاك (برنامج للتواصل بين الموظفين)".

دعوى قضائية ضد تويتر

وتم رفع دعوى قضائية جماعية يوم الخميس ضد تويتر من قبل موظفيها، الذين جادلوا بأن الشركة تجري عمليات تسريح جماعي للعمال دون تقديم إشعار مسبق قبل 60 يومًا، في انتهاك للقانون الفدرالي وقانون ولاية كاليفورنيا.

كما طلبت الدعوى القضائية من المحكمة الفدرالية في سان فرانسيسكو إصدار أمر منع تويتر من حث الموظفين الذين يتم تسريحهم من العمل على التوقيع على المستندات دون إبلاغهم بتعليق القضية.

ووجّه ماسك فرق تويتر لإيجاد ما يصل إلى مليار دولار عبر توفير تكاليف البنية التحتية السنوية، وفقا لمصدرين مطلعين على الأمر ورسالة "سلاك" داخلية ذكرتها رويترز في تقريرها.

وقام ماسك بالفعل بتصفية الرتب العليا في الشركة، وأقال رئيسها التنفيذي وكبار المسؤولين الماليين والقانونيين، وغادر آخرون بمن فيهم أولئك الذين كانوا على رأس أقسام الإعلان والتسويق والموارد البشرية بالشركة، خلال الأسبوع الماضي.

واتسم الأسبوع الأول لماسك بعد ملكيته تويتر بالفوضى والظنون، وتم تحديد موعد اجتماعين على مستوى الشركة كاملة، ثم تم إلغاؤهما بعد ساعات.

وقال موظفون لرويترز إنهم أصبحوا يجمعون المعلومات من خلال التقارير الإعلامية ومجموعات الرسائل الخاصة والمنتديات المجهولة.

وأدت عمليات التسريح التي كانت متوقعة منذ مدة طويلة إلى الإضرار بثقافة الشفافية التي تعرف بها تويتر، وأشاد بها العديد من موظفيها، وفق المصدر ذاته.

فقد أرسلت تويتر لموظفيها بالبريد الإلكتروني يوم الخميس "إذا كنت في مكتب أو في طريقك إلى مكتب، يرجى العودة إلى المنزل"، وبعدها بوقت قصير تدفق المئات منهم على قنوات سلاك لتوديع بعضهم بعضل، حسبما قال موظفان لرويترز.

المصدر: رويترز

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك