إصابات بمواجهات مع الاحتلال واعتداءات للمستوطنين بالضفة

الضفة الغربية - صفا

أصيب عشرات المواطنين، اليوم الجمعة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي عقب قمعها مسيرات مناهضة للاستيطان بمناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال ومستوطنيه في بلدات وقرى نابلس، عقب قمع مسيرات مناهضة للاستيطان، واعتداءات للمستوطنين.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني أن 13 مواطنا أصيبوا بالاختناق بالغاز السام، ومواطنا بالرصاص المطاطي، خلال مواجهات في بلدة بيت دجن.

وفي قرية مادما، اندلعت مواجهات بين المواطنين والمستوطنين واشتعلت النيران في أشجار الزيتون جراء إطلاق الاحتلال قنابل الغاز السام.

وهاجمت مجموعة من المستوطنين منازل المواطنين الواقعة جنوب شرق القرية، وحاولوا تحطيم النوافذ والأبواب.

كما اقتحم عدد من المستوطنين جنوب قرية قريوت، واقتحموا نبع قريوت وأدوا طقوسا ورقصات تلمودية استفزازية، اندلع على إثرها مواجهات مع المواطنين، كما احتجزوا مواطنا وجراره الزراعي.

ويشهد نبع قريوت في الآونة الأخيرة اقتحامات مكثفة من المستوطنين خلال الأشهر الماضية، حيث حطموا أقفاله مرات عدة، في محاولة للاستيلاء عليه.

وفي قلقيلية، أصيب مواطنون، ومتضامن أجنبي، خلال مواجهات عنيفة عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان. 

وأصيب ثلاثة شبان ومتضامن أجنبي، وعشرات الإصابات بالاختناق، خلال المواجهات، جرى علاجهم ميدانيا.

واحتجزت قوات الاحتلال 4 شبان قرب مدخل قرية جيت شرق قلقيلية، واندلعت مواجهات قرب الحاجز الشمالي لمدينة قلقيلية، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز السام.

وفي الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال شاباً خلال المواجهات التي اندلعت قرب الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، وباب الزاوية، وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال اعتدوا على الشاب بالضرب عقب اعتقاله، واقتادوه إلى داخل الحاجز العسكري، كما أطلقوا قنابل الصوت والغاز السام صوب الشبان والمحلات التجارية.

وتشهد مناطق متفرقة في الضفة الغربية والقدس فعاليات أسبوعية مناهضة للاستيطان، يتخللها مواجهات مع قوات الاحتلال التي تطلق الرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز السام صوب المواطنين.

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك