يرفع إجمالي سنوات أسره لـ20 عامًا

الاحتلال يفرج عن الأسير سفيان جمجوم عقب اعتقال لـ8 أشهر

الخليل - صفا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير سفيان جمجوم من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، بعد اعتقال 8 شهور، ليبلغ إجمالي أسره 20 عامًا.

ودعا نشطاء وذوي الأسير سفيان جمجوم لاستقباله وتهنئته مساء اليوم الخميس، على مدخل مدينة الخليل الشمالي رأس الجورة.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت سفيان جمجوم، بعد دهم وتفتيش منزله في الخليل مطله شهر مارس – آذار الماضي.

ووجهت عائلة الأسير سفيان جمجوم أصابع الاتهام إلى السلطة الفلسطينية في رام الله بالتسبب باعتقاله لدى قوات الاحتلال الإسرائيلي، التي داهمت منزله في الخليل قبل عدة أيام. 

وقالت العائلة في جينه إن تحذيرات وصلت إلى سفيان من جهاز المخابرات التابع للسلطة تطالبه بعدم الكتابة والحديث في الموضوعات العامة والسياسية، معتبرة ذلك مثابة تحريض على السلطة. 

وذكرت العائلة أن السلطة تواصل قطع راتب جمجوم منذ أكثر من 16 عاما، رغم أنه أمضى في سجون الاحتلال أكثر من 20 عاما.

وخاض الأسير جمجوم عدة إضرابات مفتوحة عن الطعام للمطالبة بحقه الذي كفله القانون، وتلقى وعدا بإعادته من رئيس الوزراء محمد اشتية دون تطبيق. 

وشارك جمجوم في الوقفات المناهضة لقتل الناشط نزار بنات، وحاول المشاركة في إصلاح المشاكل العائلية في الخليل، والحديث خلال حراك ضد رفع الأسعار.

جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك