حفل وطني لتكريم أمهات الشهداء بغزة والضفة

غزة - متابعة صفا

نظّم ملتقى "خنساوات فلسطين" في قطاع غزة اليوم الخميس حفلاً وطنيًّا لتكريم أمهات الشهداء في غزة والضفة والقدس.

ويعقد الحفل الذي نظمه الملتقى بغزة بعنوان "خنساوات فلسطين.. وحدة الأرض والشعب" بالتوازي مع الضفة والداخل المحتل، بحضور لفيف واسع من أمهات الشهداء، وممثلات عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية.

وقالت أم أحمد العابد-والدة 3 شهداء- :" إن الله أكرمنا بأن جعلنا من أمهات الشهداء، موجهةً التحية للأم الفلسطينية الصابرة ومرابطات المسجد الأقصى".

وأكدت العابد أن أمهات الشهداء هُنّ عنوان الصمود لشعبنا، لافتة أن بطولة شبابنا في القدس والضفة وكل مكان؛ تكشف عن طاقة شعبنا الكاملة لصد مخططات الاحتلال.

وتخلل الحفل فقرات فنية متنوعة من بينها إلقاء لقصائد الشعر عرفانًا لصبر وتضحيات أمهات الشهداء.

من جهتها، أكدت أم رائد الغنام-والدة شهيدين وشقيقة 5 شهداء-أن كل أم فلسطينية هي بمثابة أسطورة نضالية قل مثيلها لدى الشعوب والأمم الأخرى، مشيرة إلى أنها تعلمت وأخذت خبرة في الصمود لم تأخذها أي أم أخرى من غير أبناء شعبنا.

وقالت الغنام "نحن في فلسطين كفانا أننا في أرض رباط؛ أعزنا الله وأكرمنا بالصبر والتضحية والفداء؛ نحمد الله أننا ربينا أبناءنا على الجهاد".

وأضافت " نؤكد أننا أصحاب قضية، لن نرضى بالذل، ونحمد لله أن كرمنا بشهادة أبنائنا الذين رفعوا رؤوسنا عاليًا، هذا فخر ما بعده فخر"

أمهات الضفة

بدورها، قالت والدة الشهيد عاصم البرغوثي-أم شهيد ووالدة أسيرين-إن ابتلاء أمهات الشهداء هو امتحان من الله على اختبار صبرهن وثباتهن، مؤكدة أن ارتقاء ولدها شهيدًا هو كرامة من الله يفتقدها الكثير من الأمهات الأخريات.

وأكدت أن أمهات الشعب الفلسطيني لهن دورًا استثنائيًّا يختلف عن غيرهن من الأمهات، وهو حث أبناؤهن على مقارعة الاحتلال والدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، "وهذه من النعم التي ميزنا بها الله".

وأضافت "نحن قدمنا فلذات أكبادنا إلى الجنة وهو فخر لنا، وحين يتعرف علينا أبناء شعبنا نشعر بالسعادة أنني والدة شهيد أسيران، "الله اصطفانا من سابع سما ليه نزعل ونحن بإذن الله سنكون من الصابرين والمرابطين".

أ ش/ف م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك