فصائل تَزُف شهيد القدس وتتعهد بحماية الأقصى وتصعيد المقاومة

غزة - صفا

زفّت فصائل وحركات المقاومة الشهيد داود محمود خليل ريان (42 عامًا)، الذي ارتقى صباح اليوم الخميس، بنيران قوات الاحتلال خلال التصدّي لاقتحامها بلدة بيت دقو شمال غرب القدس المحتلة.

وشددت هذه الفصائل في بيانات متفرقة وصلت "صفا"، على حماية المسجد الأقصى، وتصعيد المقاومة.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس":" نزفّ إلى جماهير شعبنا الفلسطيني الشهيد محمود ريان، ونعاهد شعبنا على استمرار التصدي للاحتلال ولاقتحاماته الإرهابية، والرد على انتهاكاته، واستهدافه لأبناء شعبنا، بتصعيد المقاومة ومواصلة استهداف جنوده ومستوطنيه.

وأضافت "نعاهد شهداءنا الأبرار على السير على نهجهم في مقارعة العدو والانتصار لقضايا شعبنا الكبرى، وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك، حتى دحر الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة".

ونعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، الشهيد ريان، معتبرة أن هذه الجريمة محاولة يائسة لترميم منظومته المتردية التي حطمها الشهيد المجاهد حباس ريان في عمليته الشجاعة أمس، والتي استهدفت فيها جنود الاحتلال.

وقالت: " إن استمرار الإرهاب الصهيوني بحق شعبنا لن ينال من صمودهم وثباتهم على أرضهم واستعدادهم الدائم للتضحية والعطاء".

ودعت حركة الجهاد إلى استمرار انتفاضة الضفة في كل الساحات بكل السبل لردع الاحتلال عن جرائمه المستمرة، مشيدة بأهلنا في عموم الضفة وخاصة في بلدة بيت دقو.

أ ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا