في ذكراه الـ 105.. الفصائل بغزة تنظم وقفة احتجاجية تنديدًا بـ "وعد بلفور"

غزة - متابعة صفا

نظّمت الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة اليوم الأربعاء وقفة احتجاجية تنديدًا بـ "وعد بلفور"، والذي توافق الذكرى 105 عامًا على إصداره.

واحتشد ممثلين عن الفصائل أمام مقر الأمم المتحدة غرب مدينة غزة، حاملين لافتات احتجاجية على هذا الوعد، وأخرى تدعو للوحدة وانتزاع حقوق الشعب الفلسطيني.

وصدر وعد بلفور في الثاني من أكتوبر لعام 1917، حيث منحت بريطانيا بموجبه حقًا لليهود في تأسيس وطن قومي لهم في فلسطين.

وقال القيادي في جبهة النضال الشعبي محمود الزق في كلمة ممثلة عن الفصائل:" يمر اليوم أكثر من 100 عام على هذا الوعد المشؤوم، لنؤكد أن كل المراهنات على أن الكبار سينسون باءت بالفشل".

ولفت الزق إلى أن هذه المقولة التي روجت لها الدعاية الصهيونية جاءت على عكس ما أراده مناضلي شعبنا في كل مكان؛ مضيفًا "جميعهم شباب تعلموا وأدركوا أنه لا خيار أمامهم سوى مقاومة الاحتلال بكافة الوسائل المتاحة".

وأشار إلى أن شعبنا يواصل نضاله مع الاحتلال في كل المناطق وبشكل يومي، مشددًا على ضرورة تنظيم هذا الفعل المقاوم بتشكيل قيادة وطنية موحدة في الضفة المحتلة.

وأضاف "يجب أن نغادر أوهام التي يمكن التفاوض مع هذه الحكومة أو تلك؛ لا خيار أمام شعبنا سوى مقاومة الاحتلال وذلك يحتاج لتوحيد الجهد الوطني".

وذكر الزق أن كل الشعوب التي خاضت نضالاً تحت محتليها وانتصرت وحققت استقلالا؛ كانت الوحدة الوطنية والسياسية والمجتمعية لها هي الركيزة الأساسية لانتصارها.

وتابع " هذا الدرس يجب أن نستثمره فلسطينيا، ودون وحدتنا لن نحقق شيء"، والمطلوب اليوم قبل غدًا أن نسعى جاهدين لتحقيق وحدة شعبنا الوطنية وهذا مطلوب من كل الأطراف".

وشدد الزق على أن الشعب المحتل له حق في مقاومة المحتل بكافة الوسائل؛ قائلاً "هذه الحقيقة التي يجب أن تسود بيننا أن مقاومة الاحتلال هي مشروعة، وهي الطريق الأوحد أمام شعبنا".

ودعا لترتيب البيت الداخلي الفلسطيني والانطلاق بفعل نضالي حقيقي وواضح تجاه مقاومة الاحتلال.

وقال: "نأمل أن يدرك العالم أن شعبنا مهما مرت عليه السنوات، ومهما تكالبت عليه الأعداء والخصوم؛ لن ينسى ولن يغفر، والطريق أمامنا واضح؛ ولكننا سنواصل النضال حتى تحقيق اهداف شعبنا بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس"

وفي ختام الفعالية سلّمت فصائل العمل الوطني والإسلامي مذكرة احتجاج إلى مكتب الأمم المتحدة احتجاجًا على استمرار معاناة شعبنا جراء وعد بلفور.

أ ش/ف م


جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

متابعة الوضع في غزة الآن