وقفات بمحافظات الضفة للمطالبة باسترداد جثامين الشهداء المحتجزين

نابلس - صفا

نظم أهالي الشهداء المحتجزين لدى الاحتلال اليوم الثلاثاء وقفات أمام مقرات الصليب الأحمر في محافظات الضفة الغربية المحتلة بعنوان "صرخة أمهات" للمطالبة باسترداد جثامين أبنائهم.

وفي وقفة نابلس شمال الضفة، ردد المشاركون بالوقفة التي جرت بالتزامن مع وقفات مشابهة بمحافظات الضفة، هتافات تطالب باسترداد جثامين الشهداء المحتجزة في الثلاجات ومقابر الأرقام.

وسلم الأهالي خلال الوقفة ممثلي الصليب الأحمر مذكرة تطالب المنظمة الدولية بتحمل مسؤولياتها من أجل استراداد جثامين الشهداء كحق إنساني كفلته القوانين الدولية.

كما نظمت أمهات الشهداء المحتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال وقفة تضامنية أمام مقر الصليب الأحمر في مدينة جنين مطالبات كافة المؤسسات الدولية للتحرك لاسترداد جثامين أبنائهن.

وقالت منال منصور والدة الشهيد أمجد احسينية:"نقف هنا اليوم مطالبين مؤسسة الصليب الأحمر بالتحرك العاجل من أجل إعادة جثامين أبنائنا المحتجزة في ثلاجات الاحتلال منذ سنوات دون أي تحرك جدي من قبل مؤسسة الصليب بإعادة الجثامين".

وذكرت رجاء حثناوي والدة الشهيد يوسف صبح: "جئت هنا اليوم لأطالب بجثمان أصغر شهيد محتجز في ثلاجات الاحتلال لم يتعدى عمره 16 عامًا ولازال محتجزًا ومعاناتي مركبة كونه طفل ومحتجز وطفلي الوحيد بين أربع بنات".

وتحدثت لبنى العموري والدة الشهيد جمل العموري: "نطلق صوتنا اليوم للمؤسسات المحلية للتضامن معنا عوائلنا نفتقد اليوم شريحة كبيرة من الشعب الفلسطيني مع هذا التضامن الخجول نحن اليوم كأمهات شهداء يجب أن يقف معنا المؤسسات النسوية التي تتحدث عن حقوق المرأة ولا نراها في الميدان كما هو حال الشعب الفلسطيني ككل يجب أن يكون حاضنة لأهالي الشهداء".

بدورها، قالت والدة الشهيد علاء زيود "جئت اليوم اتضامن مع أمهات الشهداء المحتجزة جثامينهم فنحن من نعايش هذا الوجع ونتمنى من الله عز وجل كما اكرمنا ودفنا ابننا ان يمن على أسر الشهداء المحتجزة جثامينهم باستعادتها وان يتمكن امهاتهم من وداعهم ودفنهم".

من جانبها، ذكرت الناشطة السياسية وفاء جرار:" جئنا نقف مع أمهات الشعب الفلسطيني اللواتي قدمن ابنائهن في سبيل هذا الوطن وفي حقهن المشروع باستعادة جثامين ابنائهن ودفنهم حسب الشريعة الإسلامية".

م ش/غ ك/م ت
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك