أهالي المعتقلين السياسيين: أوضاع المضربين الصحية صعبة

الضفة الغربية - صفا

أكدت الناطقة باسم أهالي المعتقلين السياسيين بالضفة الغربية المحتلة، أسماء هريش على أن جريمة الاعتقال السياسي مستمرة وفي تطور متواصل من قبل أجهزة السلطة في جميع مناطق الضفة.

وأوضحت هريش في تصريحات صحفية، الإثنين، أن عدد المعتقلين السياسيين في سجون السلطة في تصاعد بسبب استمرار الاعتقالات.

وأوضحت أنه تم اعتقال 7 طلاب من طلبة جامعة بيرزيت بالأمس من قبل أجهزة السلطة دون مبررات، مشيرة إلى أن طلبة الجامعة نظموا فعاليات رفضاً للاعتقال السياسي بعد اعتقال زملائهم.

وقالت: إن "المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام لمدة 38 يومًا في سجون السلطة أوضاعهم الصحية صعبة".

وأضافت "هناك وعود للإفراج عن المعتقلين السياسيين لكن لا يوجد أي تطبيق لها على أرض الواقع".

ولفتت إلى أن من ينظم الفعاليات التضامنية مع المعتقلين السياسيين هي لجنة أهالي المعتقلين فقط.

وتواصل أجهزة السلطة اعتقال أكثر من 40 مواطناً على خلفية سياسية، 5 منهم منذ نحو 150 يوماً.

ويواصل 4 معتقلين سياسيين الإضراب عن الطعام منذ 36 يوماً في ظروف سيئة، حيث لا يقوون على الوقوف ويتقيئ بعضهم الدم.

ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك