"اعتداءات المستوطنين تدفع الفلسطينيين لتنفيذها"

عضو كنيست يبرّر العمليات ضد الاحتلال: "رد فعل طبيعي"

القدس المحتلة - ترجمة صفا
رفض عضو الكنيست اليهودي عن حزب ميرتس اليساري "عوفر كسيف" وصف عملية الخليل بالعمل الإرهابي، قائلاً: إنها "مشروعة في ظل اعتداءات الجيش والمستوطنين".
 
وأضاف كسيف في مقابلة على راديو "يديعوت أحرونوت" وترجمتها وكالة "صفا" أن اعتداءات المستوطنين ضد الفلسطينيين مؤخراً لا تدع مجالاً للفلسطينيين إلا الدفاع عن أنفسهم.
 
وأضاف " الارهاب الحقيقي هو الاحتلال بذاته وهو أم المصائب وسفك دماء الإسرائيليين والفلسطينيين نتيجة للاحتلال".
 
ورداً على سؤال حول وصف عملية الخليل قال إنه يدعم المقاومة غير العنيفة، ولكنه يتوجب على الجميع أن يفهموا أن الاحتلال هو المسؤول عن كل ردة فعل، مشيراً إلى وجود مذابح بحق الفلسطينيين بشكل يومي على يد المستوطنين والجيش.
 
وفيما يتعلق بجماعة عرين الأسود قال إنهم حاربوا قوات الجيش وأن من يواجه الجيش ليس إرهابي، ومواجهة الاحتلال عمل مشروع حسب القانون الدولي، على حد تعبيره.
 
واختتم كسيف حديثه قائلاً: "من يتوقع من الشعب الذي يرزح تحت نير الاحتلال أن يجلس بهدوء فهو مريض نفسي".
أ ك/ع ص
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا