هل تم تحديد أسعار رحلات العمرة وموعدها في غزة؟

سعر العمرة في غزة ومواعيدها 2022
غزة - خــاص صفا

قال رئيس جمعية شركات الحج والعمرة في قطاع غزة عوض أبو مذكور، يوم الاثنين، إنه لا يوجد موعد حتى اللحظة لمغادرة أول فوج من معتمري غزة.

وأوضح أبو مذكور، في تصريح لوكالة "صفا"، أنه من المقرر عقد اجتماع يوم غدٍ الثلاثاء، من أجل تحديد مواعيد وتسعيرة العمرة، وترتيب أوضاع شركات الحج والعمرة.

وأكد أبو مذكور أن الاجتماع سيناقش قضايا عدة أبرزها تقرير توقيع العقود مع الجانب المصري، وحجوزات خطوط الطيران، ومواعيد الرحلات، لافتًا إلى أن الاجتماع سيصدر عنه تسعيرة العمرة لهذا الموسم.

تكلفة أداء العمرة 2022

وتوقع أبو مذكور في وقت سابق، أن يبلغ سعر العمرة من 1000 دينار إلى 1100 دينار، مشددًا على حرص الجمعية والشركات على البحث عن أفضل سعرمقبول للمواطنين.

وبيّن أبو مذكور أن التسعيرة لن تكون موحدة تبعًا للخدمات التي تقدمها كل شركة، نظراً لأن كل شركة تختلف عن الأخرى بخدماتها وقُرب وبُعد فنادقها عن الحرم.

وفي بداية العام الجاري انطلقت عدة رحلات عمرة من قطاع غزة تجاه الأراضي الحجازية، وسجلت حينها تسعيرة 1270 دينارًا أردنيًا لكل معتمر.

وكان من المتوقع أن تكون أول رحلة عمرة في قطاع غزة منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي.

 

موعد أداء العمرة 2022

وذكر أبو مذكور في تصريح سابق، أن القنصل السعودي أشار، في وقت سابق، إلى أن تحديد موعد أولى رحلات العمرة سيتم مباشرة بعد توثيق العقود وفتح النظام لإضافة الأسماء.

وقال أبو مذكور إن تأشيرة العمرة تسمح للمواطن بالإقامة في السعودية لمدة 3 أشهر، حيث يتضمن برنامج العمرة 14 يوماً ومن يريد الزيادة في أيام الإقامة تزيد التسعيرة على تأشيرته.

أعداد المعتمرين 

وأوضح أبو مذكور أنه من المتوقع أن يكون عدد كل رحلة عمرة 600 معتمر لكل أسبوعين، ولكن ما زال النقاش مستمرًا بشأن العدد، نظراً لحالة المسافرين عبر معبر رفح البري. 

هل تم تعويض المعتمرين الذين احترقت حقائبهم؟ 

في 6 أبريل الماضي، أعلنت الوزارة عن احتراق شاحنة تحمل حقائب لـ583 معتمرًا من غزة، في مدينة العريش بشمال سيناء المصرية، مشيرة إلى إبلاغها من الجانب المصري أن الحريق سببه "ماس كهربائي".

وكان مدير دائرة الحج والعمرة بوزارة الأوقاف بغزة عادل الصوالحة، أعلن عن الاتفاق على تعويض المعتمرين الذين احترقت حقائبهم في العريش خلال عودتهم إلى غزة قبل 6 أشهرٍ تقريبًا.

وأوضح الصوالحة في وقت سابق، أنه "تم الاتفاق على صرف 400 دولار لكل معتمر متضرر، تحملتها كل من الشركتين المصريتين بواقع 100 دولار من كل شركة و100 دولار من الخطوط الجوية الفلسطينية و100 مماثلة من وزارة الأوقاف.

ولفت إلى أن الشركات المصرية حولت هذه المبالغ لحسابات الخطوط الجوية الفلسطينية، وباقي جزء بسيط جدا، فيما سيتم تحويل المبالغ لحساب لجنة الحج في الوزارة.

وتوقع الصوالحة أن يتم التعويض نهاية شهر أكتوبر الجاري، لافتًا إلى أن الوزارة بانتظار انتهاء بعض الإجراءات الإدارية.

م غ
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك