"المستوطنون زادوا وتيرة العنف"

مسؤول أممي: الوضع الأمني بالضفة متدهور جدًا

نيويورك - صفا

قال المبعوث الأممي للسلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، إن الوضع في فلسطين متدهور جدًا؛ واصفًا الوضع الأمني في الضفة الغربية بأنه "عالق في دوامة من التدهور".

وأضاف وينسلاند في إفادة له أمام مجلس الأمن الدولي، الجمعة، أن ازدياد عنف المستوطنين أسهم في ارتفاع وتيرة العنف بالضفة.

وأكد أن تصاعد الغضب والتوتر أسهما في اندلاع دائرة مميتة من العنف يصعب احتواؤها.

ولفت وينسلاند إلى أن غياب المفاوضات الحقيقية لفترة طويلة تسبب في اتساع العنف، مضيفًا أن السلطة الفلسطينية بحاجة لتمكينها من بسط الأمن في المناطق التي تقع تحت سلطتها.

وأوضح أن "إسرائيل" تفرض قيودًا على حركة الفلسطينيين خاصة على الحواجز التي تضعها في الضفة الغربية، مبينا أن العام الجاري 2022 يعتبر من أكثر الأعوام دموية في الضفة.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك