بـ"عيد الغفران"

مستوطنون يعتدون على 5 فلسطينيين ومركبة بالداخل

الداخل المحتل - صفا

اعتدى مستوطنون على 5 مواطنين فلسطينيين من سكّان حورة النقب، أثناء تواجدهم في منطقة "بات يام" في مركز الداخل الفلسطيني المحتل، بزعم أنهم استقلوا سيارتهم خلال "يوم الغفران".

واحتشدت جموع المستوطنين للمشاركة بالاعتداء على الفلسطينيين، وأصابوا أحدهم طعنًا، وألحقوا بالمركبة أضرارًا أخرى وقلبها على طرفها.

وقالت مصادر طبية، إن إصابة الشبان الخمسة وُصفت ما بين متوسطة وخفيفة.

وتم تحويل 3 من الشبان إلى مستشفى "فولفسون" الإسرائيلي، فيما تم تقديم إسعافات أولية لاثنين في المكان، مع العلم أن أعمارهم تتراوح بين العشرين والثلاثين.

هذا ولم تعتقل شرطة الاحتلال أحداً من المشتبهين الذين نفذوا الاعتداء الجماعي.

كما اعتدى متطرفون يهود على مركبة فلسطينية قرب ذات المنطقة المذكورة أعلاه، ظانين أنها فيها أشخاص، وحينما رأوا عدم وجود أحد تسببوا بأضرار في المركبة، التي تعود لمواطن من قرية جلجولية.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت عن إغلاق بلدات الداخل الفلسطيني منذ الثلاثاء حتى ليل الأربعاء بسبب ما يسمى "عيد الغفران" وحولت بعض المدن لثكنة عسكرية، فارضة تضييقًا تامًا على المواطنين الفلسطينيين، ومنعت حركة المرور.

ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك