5 إصابات بينهم صحفيين واعتقال مطارد بعد نفاد ذخيرته

شهيد برصاص الاحتلال خلال محاصرة منزلٍ تحصّن فيه مقاومون بنابلس

نابلس - صفا

أعلنت وزارة الصحة مساء الأربعاء استشهاد الشاب علاء ناصر أحمد زغل (٢١ عامًا) متأثراً بإصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه جيش الاحتلال في بلدة  دير الحطب شرق نابلس.

وكانت قوات الاحتلال حاصرت منزلاً في البلدة تحصّن فيها مقاومون، فيما اعتقلت قوات الاحتلال المطارد سلمان عمران عقب حصار منزله بعد نفاد ذخيرته.

وفي السياق، أعلنت جمعية الهلال الأحمر الطبية تسجيل 5 إصابات بينها لصحفيين يعملان في تلفزيون "فلسطين" وهما محمود فوزي ولؤي السمحان خلال تغطية الأحداث في البلدة.

وكانت جرافات الاحتلال شرعت بهدم جدارٍ للمنزل المحاصر.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أغلقت الطريق المؤدي إلى قرى عزموط وسالم ودير الحطب، فيما يساند مقاومون المنزل المحاصر ويشتبكون مع قوات الاحتلال.

وأشارت إلى أن جيش الاحتلال منع سيارة الإسعاف من دخول بلدة دير الحطب، فيما نُقل عن جمعية الهلال الأحمر قولها إن طواقمها تعاملت مع 5 إصابات بالرصاص الحي في دير الحطب وجرى نقلها إلى مستشفى رفيديا، فيما استشهد الزغل -من مخيم عسكر الجديد - متأثرًا بإصابته لاحقًا.

وعزز الاحتلال من قواته في المنطقة، ونشر القناصة في أماكن مختلفة.

الصورة

الصورة

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك