منصور يحذر من سياسة الاحتلال لتجريم النشاط السياسي والمجتمع المدني

نيويورك - صفا

حذّر المندوب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، الوزير رياض منصور، من سياسة الاحتلال الإسرائيلي طويلة الأمد لتجريم النشاط السياسي والمجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الانسان.

 

جاء ذلك خلال كلمة دولة فلسطين أمام اللجنة القانونية للأمم المتحدة خلال مناقشة البند المعنون "التدابير الرامية إلى القضاء على الإرهاب الدولي".

 

وأثنى على المجتمع الدولي على موقفه الحازم ضد تصنيف "إسرائيل" للمنظمات غير الحكومية الفلسطينية العاملة في مجال حقوق الانسان والإنسانية كـ"منظمات إرهابية".

 

وأكد على ضرورة تراجع "إسرائيل" عن هذا التصنيف ووقف هجماتها على المجتمع المدني الفلسطيني.

 

وأضاف أن أخطر أشكال الإرهاب هو أن تتعرض فيه حقوق شعب وأرض أمة بأكملها لهجوم عشوائي ومنهجي واسع النطاق.

 

وشدد على أن الشعب الفلسطيني يتعرض للعدوان والإرهاب من قوات الاحتلال ومنظمات المستوطنين، في ظل الإفلات الكامل من العقاب.

 

ودعا منصور المجتمع الدولي إلى ضمان الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، بما في ذلك الأطفال الفلسطينيين ومنظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الانسان لحين تحقيق الحرية والاستقلال بشكل نهائي.

 

وأكد أن استراتيجية الأمم المتحدة العالمية لمكافحة الإرهاب تتعلق بتعزيز سيادة القانون وليس تبرير انتهاكه، وحماية الشعب وليس تسهيل الهجمات ضده، واحترام كرامة الانسان وليس إعطاء الذرائع لانتهاكها، ومعالجة الأسباب الجذرية للإرهاب وجميع مظاهرة وليس ادامتها، مؤكدًا التزام فلسطين التام بهذه الأهداف.

 

ر ش

/ تعليق عبر الفيس بوك