فنانة تشكيلية تستخدم تقنية الـ"VR" لمحاكاة حصار غزة

غزة - صفا

استعانت الفنانة التشكيلية شيرين عبد الكريم بلغة التكنولوجيا لمحاكاة واقع معاناة أهالي قطاع غزة جرّاء الحصار الإسرائيلي المتواصل منذ أكثر من 16 عامًا.

وترى عبد الكريم، في حديثها لوكالة "صفا"، أنّ تقنية الواقع الافتراضي المعزّز "VR" هي الطريقة الأسهل لنقل صورة غزة ومعاناة أهلها جرّاء الحصار المشدّد على القطاع.

وتتيح تقنية الواقع الافتراضي "VR" للمستخدم التجوّل في بيئة يصممها ويبرمجها متخصصون.

وقد عملت الفنانة التشكيلية والمهندسة المعمارية على تصميم بيئات وبرمجتها ليتمّ عرضها عبر هذه التقنية؛ لتنقل للعالم معاناة أهل غزة.

وتقول إنّ مشروعها هو "عبارة عن جهد شخصي تمّ تبنيه مجتمعيًا؛ بهدف تحويل ذاكرة المعاناة الفردية إلى ذاكرة معاناة جماعية لطرحها أمام المجتمع العالمي".

وعرضت شيرين عبد الكريم مشروعها في معرض للمنتجات الفنية نظّمته اللجنة الدولية للصليب الأحمر بغزة قبل أيام.

 

ع و
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك

آلاف القتلى جراء زلزال تركيا وسوريا