إصابة رجل وابنه في جريمة إطلاق نار بشفاعمرو

الداخل المحتل - صفا
أصيب شاب يبلغ 24 عاما من العمر بجروح وصفت بأنها خطيرة ووالده بجروح وصفت بالطفيفة في جريمة إطلاق نار بمدينة شفاعمرو بالداخل المحتل.
وقالت مصادر محلية، إن جناة أقدموا على إطلاق النار على شاب ووالده في حي "الكرك" بشفاعمرو، ثم لاذوا بالفرار من المكان.
وجاء عن مستشفى "رمبام"، أن الابن يعاني من جروح خطيرة في القسمين العلوي والسفلي من جسده، فيما وصفت حالة والده بالمتوسطة حتى الطفيفة، وكلاهما يخضعان لتلقي العلاج في قسم الطوارئ.
وزعمت شرطة الاحتلال أنها فتحت ملفاً للتحقيق في ملابسات الجريمة التي لم تعرف خلفيتها بعد؛ دون الإبلاغ عن اعتقال أي مشتبه به.
ويشهد المجتمع الفلسطيني بالداخل تصاعدًا خطيرًا في أحداث العنف وجرائم القتل، في الوقت الذي تتقاعس شرطة الاحتلال عن القيام بدورها في لجم الظاهرة والعمل على محاربتها، بما في ذلك إغلاق الملفات وإلقاء القبض على مشتبه بهم وتقديمهم للقضاء.
وبلغت حصيلة ضحايا جرائم القتل في الداخل منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية الآن، نحو 76 قتيلاً بينهم 10 نساء، علما بأن حصيلة الضحايا في العام الماضي بلغت 111 ضحية بينها 16 امرأة.
ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك