دعا الأجهزة الأمنية للانخراط في الكفاح المسلح

العاروري: مقاومو الضفة أثبتوا أن الاعتداء على الأقصى يُترجم بالرصاص والعمليات

الدوحة - صفا

أكد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري أن المقاومين في الضفة الغربية أثبتوا معادلة جديدة بأن "كل اعتداء على الأقصى سيكون له ردة فعل يترجمها الرصاص والعمليات البطولية".

ودعا العاروري في تصريحٍ صحفيٍ له الأربعاء أبناء الأجهزة الأمنية إلى نفض غبار أوسلو عن أسلحتهم، والانخراط في الكفاح المسلح ضد الاحتلال، وتلبية نداء الواجب في الدفاع عن شعبنا.

وشدد على ضرورة توجيه كل البنادق في الضفة الغربية صوب الاحتلال ومستوطنيه دفاعاً عن شعبنا وحمايته من التغول الإسرائيلي.

وأكد أن وحدة المقاومة مستمرة وتتعزز لتشمل كل أنحاء الضفة، وتضرب المحتل في عموم أرض فلسطين حتى اقتلاعه منها.

كما وجه نائب رئيس الحركة التحية لفتحي خازم والد الشهداء رعد وعبد الرحمن وكل عائلات شهداء جنين، التي أثبتت أن الشعب الفلسطيني معطاء لأجل دينه ووطنه.

ووجه رسالة للاحتلال بأن الشعب الفلسطيني ومقاومته لن يسمحا بأن تكون دماؤه ومقدساته سلعة تتاجر بها الأحزاب الصهيونية للفوز بالانتخابات واسترضاء الجماعات الاستيطانية.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك