وسم "جنين" يجتاح منصات التواصل.. ومطالبات بوقف التنسيق الأمني

غزة - متابعة صفا

تصدر وسم "جنين" منصات التواصل الاجتماعي المختلفة بعد الأحداث التي شهدها مخيم جنين صباح اليوم، والتي أسفرت عن استشهاد 4 مواطنين وإصابة 44 آخرين بجراح متفاوتة الخطورة.

وأفادت وزارة الصحة، في تصريح مقتضب وصل وكالة "صفا"، باستشهاد عبد الرحمن فتحي خازم، ومحمد محمود ألونة، وأحمد نظمي علاونة، ومحمد أبو ناعسة، برصاص قوات الاحتلال في جنين، فيما أصيب 44 آخرين بالرصاص الحي، بينها إصابات خطيرة وبالغة الخطورة.

وتفاعل المغرّدون والنشطاء والكُتاب على وسم "جنين" وعبّروا عن غضبهم العارم تجاه جرائم الاحتلال في مخيم جنين، وتصفية واغتيال الشهداء، مشيدين بصمود وثبات فتحي خازم، والد الشهيدين رعد وعبد الرحمن.

وأشاد المحلل والكاتب ياسر الزعاترة بتاريخ جنين الحافل في مقاومة الاحتلال على مدار العقدين الماضيين، قائلًا "مخيم يثير حنق الغزاة منذ أذلّ جيشهم في معركته البطولية عام 2002، وسيظل ينجب الأبطال بلا توقف".

واختتم تغريدته بالقول "جيل يتبع جيلا؛ حتى النصر، بإذن الله، معادلة لا يدركها غزاة أشقياء".

أمّا الناشط سامي سويلم فأشاد ببطولة جنين وأهلها في مواجهة قوات الاحتلال، مستنكرًا صمت السلطة وتنسيقها الأمني المتواصل مع الاحتلال الإسرائيلي.

وكتب سويلم قائلًا "جنين القسام لا تهدأ يفزع منها ويخاف كل جبان في مقاطعة العار يرزح وينسق أمنيا".

بدوره، كتب الصحافي في فضائية "الجزيرة" القطرية أحمد منصور قائلًا "هذا الرجل الفريد فتحي خازم ودّع قبل اسابيع ولده رعد شهيدا بعد معركة مع الاحتلال وصباح اليوم ودّع ولده الثاني عبدالرحمن شهيدا بعد معركة مع جنود الاحتلال بقلب صابر محتسب".

وأضاف معلّقًا "لن يهزم الله أمّة فيها مثل هذا الأب وهؤلاء الأبناء".

من جانبه، أرفق مراسل قناة المسيرة اليمنية محمد على خازم صورة للشهداء الأربعة، وكتب معلّقًا "وحدتهُم البندقية وعشق فلسطين.. فسقوا الأرض من الأحمر القاني يا جنين".

أمّا الناشطة آرام أحمد فنشرت مقطع فيديو لجماهير جنين وهي تشييع جثامين الشهداء وتبايعهم على مواصلة درب الجهاد والمقاومة، قائلة "وطَني إذا سقَطَ الشَّهيدُ بأرضِه، ثارَ الرِّجالُ كأنَّهم بُركانُ، بيعة الاحرار وقسم الثوار وثأر الأبطال لدماء الأطهار".

وشيّعت الآلاف من جماهير شعبنا جثامين الشهداء الأربعة، الذين ردّدوا شعارات داعمة للمقاومة، وطالبوا بالسلطة وأجهزتها الأمنية بوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، فيما أعلنت القوى الوطنية والإسلامية الإضراب الشامل في محافظات الضفة؛ حدادًا على أرواح شهداء جنين.

ع و
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك