حماس: اقتحامات الأقصى تتطلب إسنادًا لشعبنا ومضاعفة الرباط فيه

غزة - صفا

قالت حركة حماس إن مشاهد جماعات المستوطنين المتطرفة في اقتحامها للأقصى تمثل انتهاكاً صارخاً لحرمته وقدسيته ويجب أن تستفز العرب والمسلمين وتدفعهم لنصرته وحمايته من التهويد والتقسيم.

وأوضح تصريحٌ للناطق باسم الحركة عبد اللطيف القانوع أنه أمام طوفان الاقتحامات الواسعة يتطلب إسناد شعبنا وتعزيز صموده ومضاعفة الرباط وشد الرحال للأقصى وبالصمود والاستبسال ستفشل مخططات الاحتلال.

وأشار إلى أن المرابطون في ساحات الأقصى والمعتكفون بداخله في ملحمة بطولية لحمايته وإفشال اقتحامه وتدنيسه وشعبنا معهم وخلفهم لفرض إرادتهم.

واقتحم مئات المستوطنين اليهود، صباح الإثنين، ساحات المسجد المبارك، بحماية مشددة من قوات الاحتلال، في أول أيام "الأعياد اليهودية".

وقال مراسل وكالة "صفا" إن مئات المستوطنين اقتحموا المسجد على مجموعات، بعد انتشار أعداد كبيرة من شرطة الاحتلال في ساحاته.

وأوضح أن قوات الاحتلال اعتدت على المرابطين في باحات المسجد، واعتقلت عددًا، وأخرجت بعضهم من الأقصى.

وبيّن أن عشرات المرابطين داخل المسجد صدحوا بالتكبير والتهليل، في محاولة للتصدي لاقتحامات المستوطنين.

وأشار إلى أن عناصر شرطة الاحتلال اعتلوا سطح المصلى القبلي بالمسجد، كما أطلقوا طائرة تصوير في سماء المسجد لمراقبة حركة المرابطين داخله.

أ ك
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك