"شؤون الأسرى": اجتماع ممثلي الأسرى وإدارة السجون قبيل إضراب 30 إداري

رام الله - صفا

قال رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر إن رسالة وصلت من داخل السجون قبيل دخول 30 أسير إداري من الجبهة الشعبية في إضراب مفتوح عن الطعام وأن اجتماعًا يعقد حاليًا مع إدارة السجون.

وأوضح أبو بكر خلال مؤتمر صحفي عقد أمام سجن "عوفر" ظهر الأحد، أن الاجتماع جار بين ممثلين عن حركة فتح والجبهة الشعبية مع إدارة مصلحة السجون، وفي حال فشل الاجتماع فإن 30 أسيرا من الشعبية سيشرعون بالإضراب فور انتهاء الاجتماع.

وأشار أبو بكر إلى تسليم أسماء الأسرى المنوي خوضهم الإضراب أمس، على أن ينضم دفعة جديدة للإضراب الخميس القادم.

وأكد أن الإضراب عن الطعام بمثابة وسيلة لتحقيق المطالب، في ظل ارتفاع أعداد الأسرى الإداريين لأكثر من 700 إداري.

بدورها، قالت مديرة مؤسسة الضمير سحر فرنسيس إن الاعتقال الإداري تعسفي وهو جريمة حرب يجب أن يساءل عنه الاحتلال.

وأكدت فرنسيس على عدم وجود ضغط حقيقي على الاحتلال لإنهاء سياسة الاعتقال الإداري.

وقالت " هناك مسؤولية علينا كمجتمع فلسطيني بمساندة الأسرى، ويجب التحرك وتسليط الضوء على جريمة الاعتقال، ومطلوب أن نأخذ الخطوة التي يبادر إليها المعتقلون بكل المستويات رسميا وشعبيا وأهالي المعتقلين".

ع ع/أ ك

/ تعليق عبر الفيس بوك