خلال كمين إسرائيلي

استشهاد شاب وإصابة آخرين باشتباك مسلح في نابلس

نابلس - ترجمة صفا

استشهد شاب برصاص الاحتلال فجر اليوم الأحد، وأصيب آخران خلال اشتباك مسلح مع قوة من جيش الاحتلال في نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأعلنت مجموعات عرين الأسود في بيان لها عن استشهاد سائد الكوني، الذي ارتقى فجراً بعد اشتباك مع قوات الاحتلال في منطقة التعاون في المدينة.

وقالت "عرين الأسود": "بِآياتٍ من الفَخر والعِزّة تَنعى مجموعات عَرين الاُسود في مدينة نابلس، الشهيد سائد الكوني الذي استشهد في اشتباك مسلح، سائلين الموّلى عز وجَلّ أن يتغمده برحمتهِ ويُسكنهُ فَسيح جناته مع الأنبياء والصدّيقين وحَسُنَ أولٰئك رَفيقا".

وأفادت مصادر محلية، بأن جيش الاحتلال استهدف دراجة نارية ومركبة كان يستقلها عدد من الشبان، ما أدى إلى احتراق الدراجة النارية واستشهاد قائدها سائد الكوني، واختطفت قوات الاحتلال جثمانه.

وأضافت المصادر أن مستقلي المركبة أصيبوا بعد تعرضها لإطلاق نار كثيف، لكنهم تمكنوا من الانسحاب من المكان. 

وذكرت إذاعة جيش الاحتلال وفق ترجمة وكالة "صفا" أن مسلحين فلسطينيين وقعوا في كمين مسبق لجيش الاحتلال على جبل جرزيم في نابلس.

وأضافت أن مسلحين كانوا في طريقهم لإطلاق النار تجاه مستوطنة "براخا" تعرضوا لكمين للجيش حيث تدور الأنباء عن استشهاد أحدهم وإصابة آخرين.

وتعرضت المستوطنة المذكورة لأكثر من عملية إطلاق نار خلال الأيام الأخيرة دون وقوع اصابات.

ع ص/ط ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك