تعليقا على كلمة عباس في الأمم المتحدة.. أشرف جمعة: "الخطاب اللغز"

غزة - صفا

وصف النائب في المجلس التشريعي أشرف جمعة، كلمة الرئيس محمود عباس التس تحدث بها أمس الجمعة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بـ "الخطاب اللغز".

وقال جمعة في تصريح السبت تابعته "صفا": "العودة إلى القرارات الدولية وهي قرار ١٨١/ ١٩٤٧، وقرار ١٩٤/١٩٤٨ يعني الإعلان رسمياً انتهاء العمل باتفاق أوسلو وأن (إسرائيل) لم تعد شريكاً من أجل السلام".

وأضاف "الإعلان عن تطبيق قرارات المجلس المركزي والوطني بطريقة غير مباشرة حينما ذكر البرلمان، وذلك بإعادة النظر في مجمل العلاقة مع (إسرائيل) وخاصة الذهاب للمحاكم والانضمام للمنظمات الدولية".

وتابع "اللغز قد يكون بالتوجه إلى حل الدولة الواحدة؛ والسؤال الطبيعي ما هي الإجراءات التي سيقوم بها الرئيس في قادم الأيام لتنفيذ ما قاله في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أم ستبقى الكلمات حبرًا على ورق".

وأشار النائب جمعة إلى أن الرئيس عباس تحدث عن الانتهاكات الصارخة التي يقوم بها الاحتلال في جميع مناحي الحياة الفلسطينية والمطالبة بحماية دولية؛ دون ذكر كيفية تنفيذها ولم يضع آلية لتطبيق ذلك واقعًا ملموسًا من شأنه أن يضع حدًا لتلك الانتهاكات.

ورأى النائب، أن الأمثل هو أن يقوم الرئيس بدعوة اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واتخاذ القرارات المناسبة للعمل على تنفيذها مما يحقق أهداف الكلمة ويؤكد الجدية والمصداقية.

وأثار خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة بنيويورك اليوم الجمعة انتقادات من أبناء الشعب الفلسطيني، وقالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) إن خطابه لا جديد فيه سوى مزيد من لغة الانكسار والاستجداء.

كما وصف كتاب ومحللون سياسيون الخطاب بأنه "توك شو سياسي مكرر"، وأنه بات مجرد مناسبة سنوية للاحتفال بوجود الرئيس في منصبه.

أ ش

/ تعليق عبر الفيس بوك