وقفة برام الله رفضًا للاعتقال السياسي

رام الله - صفا

نظم أهالي المعتقلين السياسيين مساء السبت، وقفة على دوار المنارة وسط رام الله، رفضًا للاعتقالات السياسية.

وتواصل الأجهزة الأمنية اعتقال 54 معتقلاً من مختلف محافظات الضفة، بينهم ستة معتقلين على خلفية انفجار "منجرة بيتونيا" منذ 111 يومًا، والمطارد مصعب اشتية.

وقالت أسماء هريش شقيقة المعتقل أحمد هريش إن الأجهزة الأمنية نقلت المعتقلين الستة من سجن أريحا إلى سجن شرطة بيتونيا، بعد تحويل ملفاتهم إلى سجناء جنائيين.

وكشفت هريش عن أن المعتقلين الستة يعاملون بقسوة ويضيق عليهم بشكل خاص، وجرى وضعهم مع المجرمين والقتلة والمعتقلين على قضايا المخدرات.

وأكدت هريش أن المعتقلين يعانون من سوء المعاملة، داعية المؤسسات الحقوقية إلى التدخل لإنقاذهم.

بدوره، قال غسان بنات إن السلطة تمارس ظاهرة الاعتقال السياسي والاغتيال السياسي كاغتيال الناشط نزار بنات والاغتيال المعنوي للصحفي علاء الريماوي.

وأكد بنات أن ذلك عار على جبين السلطة وعار على كل من يصمت على تلك الجرائم من الفصائل.

أ ك/ع ع
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك