تصديًا للاقتحامات بأعياد الاحتلال

دعوات في أراضي 48 لشد الرحال إلى الأقصى الاثنين والثلاثاء

الداخل المحتل - صفا

أطلق نشطاء في الداخل الفلسطيني المحتل دعوات لشد الرحال للمسجد الأقصى المبارك يومي الإثنين والثلاثاء المقبل، للتصدي لاقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى المبارك بالتزامن مع الأعياد اليهودية التي تبدأ يوم الثلاثاء وحتى شهر تشرين الثاني/أكتوبر المقبل.

وقال عضو لجنة التوجيه العليا لعرب النقب أسام العقبي في بيان صحفي، "إن المسجد الأقصى أمانة في أعناقنا حتى نسلم الراية للنبي محمد يوم القيامة، ونقول له هذا مسراك يا رسولنا، لم نغيّر ولم نبدل وسنكون مع الأقصى أينما كان".

وشدد على أن "الأقصى أمانة في أعناقنا وعلينا أن نرابط فيه ونشد الرحال إليه حتى لو منعونا، علينا أن نبقى فيه ونقرأ القرآن".

وتخطط الجماعات الاستيطانية بدعم حكومة الاحتلال في موسم الأعياد اليهودية والاقتحامات للأقصى إلى نفخ البوق، واقتحام المسجد بثياب كهنوتية بيضاء، ومحاكاة لطقوس القربان النباتية، وزيادة أعداد المقتحمين للمسجد.

الجدير بذكره أن عشرات الحافلات تنطلق خلال أيام الأسبوع من أراضي48 إلى المسجد الأقصى المبارك للرباط فيه.

ر ب
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك