شعبنا مستنفر بكل قواه

أبو زهري: سياسة تهويد القدس والأقصى تصعيد خطير

غزة - صفا
أكد عضو قيادة حركة (حماس) في الخارج سامي أبو زهري أن سياسة التهويد الإسرائيلية للقدس المحتلة، والمسجد الأقصى المبارك، التي من المتوقع أن تبلغ ذروتها خلال الأعياد اليهودية، تمثل تصعيدًا خطيرًا ضد شعبنا وأمتنا، واستهدافًا لديننا ومقدساتنا.
وقال أبو هري في تصريح وصل وكالة "صفا" يوم السبت: إن "الشعب الفلسطيني مستنفر بكل قواه الحية لمواجهة هذه الجرائم".
ودعا أبناء الأمة العربية والإسلامية لتحمل مسؤولياتهم حماية المسجد الأقصى، "لأننا أمام مرحلة تتعرض فيها القضية الفلسطينية لتحديات خطيرة وغير مسبوقة في الوضع العربي، والهرولة نحو التطبيع".
وأضاف "رسالتنا في هذه المرحلة الحساسة أن المسجد الأقصى هو ملك للأمة جميعًا، مما يستدعي منها الوقوف عند واجباتها التاريخية ومسئولياتها الدينية تجاهه، لأن استمرار هذا التهويد كفيل بتفجير الأوضاع، وعلى الاحتلال مراجعة حساباته جيدًا".
ر ش
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك