تركيا ترسل 3000 شرطي إلى قطر

أنقرة - صفا

قال مصدر بوزارة الداخلية التركية إن أنقرة سترسل أكثر من 3000 من شرطة مكافحة الشغب إلى قطر للمساعدة في تأمين ملاعب وفنادق كأس العالم.

ويبلغ عدد سكان قطر أقل من 3 ملايين نسمة- منهم 380 ألف مواطن قطري- وهو ما يجعل الدوحة تواجه نقصًا في عدد الموظفين، بينما تستعد لبطولة كأس العالم التي تستمر لمدة شهر.

وتحولت قطر إلى تركيا، أقرب حليف إقليمي لها، لتأمين المنافسة التي من المتوقع أن تجتذب 1.2 مليون زائر غير مسبوق إلى الدولة الخليجية الصغيرة ولكن الثرية المصدرة للغاز.

وبموجب بروتوكول تم توقيعه بين البلدين ونشر في الجريدة الرسمية التركية، ستنشر أنقرة 3000 من شرطة مكافحة الشغب و100 من شرطة العمليات الخاصة في قطر، إلى جانب 50 متخصصًا في القنابل و80 كلابًا بوليسية وكلاب شغب.

وقال المصدر التركي: "خلال البطولة، ستتلقى الشرطة التركية الأوامر فقط من رؤسائها الأتراك الذين يخدمون بشكل مؤقت في قطر".

وأضاف أن "الجانب القطري لن يكون قادرا على إعطاء أوامر مباشرة للشرطة التركية"، فيما ستتحمل قطر النفقات كافة.

ولم يحدد المصدر الجهة التي ستشرف في نهاية المطاف على العملية الأمنية لتركيا، والتي ستغطي الملاعب الثمانية التي تقام فيها المباريات، والفنادق التي سيقيم فيها 32 فريقًا وطنيًا لكرة القدم.

وينص الاتفاق على أن تركيا سترسل أيضا كبار موظفي الشرطة و "عدد من الأفراد للتنسيق" بالإضافة إلى "منسق عام" واحد.

أ ج
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك