مجموعة حقوقية: المطارد مصعب اشتية تعرض للضرب ويواصل إضرابه

الضفة الغربية - صفا

قال مدير مجموعة "محامون من أجل العدالة" الحقوقية مهند كراجة إن الأسير المطارد مصعب اشتية تعرض للضرب من قبل عناصر السلطة الفلسطينية.

وأوضح كراجة في بيان وصل "صفا" نسخة عنه اليوم الجمعة، أن اشتية مضرب عن الطعام منذ لحظة اعتقاله ويواصل إضرابه حتى نيل حريته.

وبين أن هناك وعود للإفراج عن المطارد اشتية، لكن حتى الآن لم يفرج عنه، رغم أنه يعاني من حالة صحية صعبة.

وأكد كراجة أن اعتقال أجهزة السلطة لاشتية هو اعتقال على خلفية سياسية، واعتقالا تعسفيا وغير قانوني.

يذكر أن أجهزة أمن السلطة اعتقلت المطارد مصعب اشتية مساء يوم الاثنين الماضي، ما أشعل حالة غضب في صفوف المواطنين اندلعت على إثرها مواجهات معها.

ومصعب اشتية أسير محرر ومطارد لقوات الاحتلال الإسرائيلي، التي هددت والده باغتياله أكثر من مرة.

ونقلت أجهزة أمن السلطة اشتية المعتقل لديها  في سجن الجنيد في نابلس، إلى سجن “مسلخ أريحا”.

وأعلن مصعب عن شروعه بإضراب مفتوح عن الماء والطعام والدواء منذ اللحظة الأولى لاعتقاله،  رغم أن مصاب بضعف بعضلة القلب، والغدة الدرقية.

د م

/ تعليق عبر الفيس بوك