سيدفع لمزيد من البطولات

حنيني: اعتقال مقاومي نابلس والخليل لن يفت بعضد مقاومة الضفة

الضفة الغربية - صفا

أكد القيادي في حركة حماس عبد الحكيم حنيني أن اعتقال مقاومين وخلية لحركة حماس في مدينتي نابلس والخليل في الضفة الغربية المحتلة لن يفت في عضد مقاومينا، بل سيدفعهم نحو مزيد من العمل المقاوم.

وقال حنيني إنه على مدار تاريخ شعبنا النضالي لم يستطع إرهاب الاحتلال أن يضعضع ثقتنا بمقاومتنا أو يمنعنا من العمل والمواجهة.

وأضاف أن الخلايا المقاوِمة والثوار الأبطال نفذوا أعمالا بطولية مشرفة ضد أهداف الاحتلال وتصديا لاقتحاماته واعتداءات المستوطنين، ونصرة للمسجد الأقصى الذي يتعرض لحملة تهويد مسعورة.

وشدد حنني على أن حماس "ستبقى ثابتة على عهدها مع الشهداء والأسرى والمسرى، وستسخر كل إمكاناتها على طريق مجابهة هذا المحتل حتى تخليص شعبنا من دنسه".

وأردف: "إن مسيرة شعبنا في مقاومة الاحتلال طويلة وحافلة بالتضحيات، وستبقى مستمرة ومتصاعدة حتى نحرر بلادنا ومقدساتنا، وسيدفع الاحتلال راغمًا فاتورة جرائمه في أرضنا مهما طال الزمن".

وأعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقال خلية تابعة لحماس نفذت عملية إطلاق نار في حوارة بنابلس، واعتقال منفذ عملية مسافر يطا جنوب الخليل.

وعبر سنوات طويلة، واصلت حركة حماس إعدادها وتشكيل خلايا للمقاومة لمواجهة مخططات الاحتلال المتصاعدة في الضفة الغربية والقدس المحتلة، والاعتداءات المتواصلة على جرائم الاحتلال بحق الإنسان والمقدسات.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس المحتلة، مما يربك حساباته ويفشل منظومته الأمنية.

د م
جوال

/ تعليق عبر الفيس بوك